راتب شعبو.. السجن والنظام والطائفية وقصص لم تُحكى بعد

راتب شعبو.. السجن والنظام والطائفية وقصص لم تُحكى بعد
قبل وبعد | 03 فبراير 2020
إيمان الجابر
" لما كنت صغير كانت عائلتي معروفة بمعارضة النظام ، بالرغم من إنه والدي ينتمي لحزب البعث إلا إن أولاده شيوعيين".


الكاتب والطبيب السوري " راتب شعبو" ولد في اللاذقية، وعارض النظام السوري لينضم لحزب العمل الشيوعي منذ شبابه المبكر، و يتم اعتقاله بعمر العشرين عاماً أثناء دراسته  الطب البشري في الجامعة.

يروي راتب شعبو في لقائه مع روزنة تفاصيل اعتقاله، ومحاكمته، وتعذيبه، وتنقلاته بين سجون المخابرات الجوية، وسجن تدمر العسكري. ويحكي وجهة نظره حول "تجهيل" النظام السوري للطائفة العلوية وزج أبنائها في سرايا الدفاع وأجهزة المخابرات.

اقرأ أيضا: وئام عماشة... ثائرٌ من الجولان ضد المحتل والنظام السوري

عن إتمامه الجامعة بعد السجن، بدايات الثورة السورية، وقصص قديمة وجديدة كثيرة لم تُحكى بعد، حدثنا راتب شعبو في هذه الحلقة.

استمع للمقابلة الكاملة مع الكاتب السوري راتب شعبو في الملف الصوتي. 


 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق