مخترع سوري يصنع قلماً ناطقاً ومجهراً ليزرياً بإمكانيات بسيطة

مخترع سوري يصنع قلماً ناطقاً ومجهراً ليزرياً بإمكانيات بسيطة

على الرغم من صعوبة ظروفه المادية وعمله في قطاع الإنشاءات، إلا أن شغفه الفيزيائي دفعه لابتكار مجهر ليزري بعد جمع أجزائه من مواد أعاد تدويرها.


الشاب السوري عباس الفاعوري، ذو الـ 22 سنةً، يعيش في مدينة مادبا وسط الأردن، اخترع مجهراً ليزرياً بتكلفة بسيطة، وطوَّره ليعمل عن بعد، وأطلق عليه اسم "الجيل الثالث".

وابتكر الفاعوري عدة أشكال من الميكروسكوب، تعمل بآليات مختلفة، إلى أن تمكن من الحصول على صور أكثر دقة، ومشاهدة العينات من أي مكان في العالم.
 

كما اخترع الفاعوري قلماً ناطقاً للأشخاص المكفوفين ليتمكنوا، من قراءة الكتب بسهولة.

وحصل الفاعوري على دكتوراه فخرية من جامعة العالم في الولايات المتحدة الأمريكية، وشارك بابتكاراته في أسبوع عمّان للتصميم بعد نجاحها وتطويرها.

تابعوا التقرير كاملاً لمزيد من التقاصيل...

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق