السوريون في مصر... إجراءات تثبيت الزواج وحلول للعقبات

السوريون في مصر... إجراءات تثبيت الزواج وحلول للعقبات

يعتبر تثبيت زواج اللاجئين السوريين في مصر بشكل قانوني، من الأمور الهامة لضمان الحقوق المدنية للزوجين.

 

ويتجاوز عدد الأسر السورية المسجلة في مصر لعام 2019، عن 44 ألف أسرة، بحسب إحصاءات صادرة عن المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في مصر.


ولتوضيح الخطوات الخاصة بزواج السوريين المقيمين في مصر، وكيفية التغلب على العقبات التي يتعرضون لها، تحدثت روزنة مع المحامي المصري عصام حامد، المختص بشؤون السوريين المقيمين في مصر.


وذكر المحامي حامد أن هناك عدة حالات تتعلق بزواج السوريين والسوريات في مصر وهي:

الحالة الأولى إذا كان الزوجان سوريان

 

يتوجب على الزوجين إحضار "إخراج قيد" لكل منهما من سورية، لا يكون مر عليهم أكثر من ثلاثة شهور.


ثم يتوجه الزوجان إلى السفارة السورية في القاهرة، للحصول على شهادة عدم ممانعة زواج، ومن ثم إلى مكتب توثيق زواج الأجانب الواقع في وزارة العدل المصرية في ميدان "لاظوغلي" ومعهم المستندات التالية:


(جواز سفر ساري الصلاحية وعليه إقامة قانونية سارية، شهادة عدم ممانعة زواج، خمس صور شخصية للزوجين، شهادات صحية للزوجين من مشفى حكومي).



بالإضافة لحضور 2 شهود مصريين أو سوريين لديهم إقامة سارية، أما بالنسبة للرسم فهو لا يتعدى الـ 175 جنيه مصري، بالإضافة إلى رسم آخر يقدر بـ 2% من قيمة المهر.


يتم إبرام عقد الزواج عند استيفاء جميع هذه المستندات، ويحصل الزوجان على نسختين منه في نفس اليوم، ويتوجهان بعدها لتصديق العقد من الشهر العقاري بجوار نقابة المحامين في منطقة "الإسعاف".


كما يستطيع الزوجان تصديق العقد من الخارجية المصرية، والسفارة السورية في حالة الرغبة في إرساله إلى سورية، وتسجيله في النفوس السورية.

العقبات المحتملة أمام تسجيل زواج السوريين في مصر

 

وأشار المحامي حامد، إلى أن السوريين المقبلين على الزواج يواجهون بعض العقبات، التي تمنعهم من التوجه إلى مكتب زواج الأجانب، كفقدانهم لجواز السفر السوري، أو عدم امتلاكهم إقامة سارية في مصر.


وحتى يتغلبوا على هذه العقبات، بإمكان الزوج رفع دعوى إثبات زواج على الزوجة أمام محكمة الأسرة المصرية، ويمكن للزوجة رفع الدعوى، وعند تحديد الجلسة أمام القضاء العسكري يحضر الزوجان، ويقر الزوج أو الزوجة بأنهم تزوجوا مع ذكر تاريخ الزواج.

 

وتصدر المحكمة في هذه المرحلة حكم بشأن الدعوى وفي حال قبولها، يأخذ الزوجان صورة من حكم القبول ويتوجهان لتصديقه من وزارة العدل، وزارة الخارجية المصرية، والسفارة السورية.

الحالة الثانية إذا كان الزوج سوري والزوجة مصرية أو العكس

 

على السوري، الذي سيتزوج من مصرية أو الزوجة السورية، التي ستتزوج من مصري إخراج قيد من سورية الحصول على إخراج قيد، لم يمر عليه ثلاث شهور ومصدق من الخارجية السورية.


ثم يذهب الزوج والزوجة إلى السفارة السورية من أجل الحصول على شهادة عدم ممانعة زواج.


بعد ذلك يتوجه الزوجان إلى مكتب زواج الأجانب في وزارة العدل، الواقع في منطقة "لاظوغلي" في القاهرة ليتم إبرام وكتابة وثيقة الزواج، ويتوجب على الزوجان إحضار المستندات التالية:


جواز سفر ساري الصلاحية وعليه إقامة قانونية سارية (بالنسبة للسوري/ة)، شهادة عدم ممانعة زواج، خمس صور شخصية للزوجين، شهادات صحية للزوجين من مشفى حكومي.


بالإضافة لحضور 2 شهود مصريين أو سوريين لديهم إقامة سارية، ويدفع الزوجان رسم على المهر قيمة 2%، بالإضافة إلى الرسم الأساسي، الذي لا يتعدى الـ 175 جنيه مصري.


بعد ذلك يتم كتابة عقد الزواج من قبل الموثق المختص ومنحهم إياه في نفس اليوم، ويتوجه الزوجان لتصديقه من الشهر العقاري الواقع في منطقة "الإسعاف" بجوار نقابة المحامين.


وفي حال رغبتهما بإكمال الخطوات، فيستطيع الزوجان تصديق عقد الزواج من الخارجية المصرية والسفارة السورية وإرساله إلى سورية لتسجيله في النفوس السورية.


وكشفت الإحصائية السنوية للجهاز المركزي للتعبئة العامة المصري لعام 2017، أن عدد الذكور المصريين المتزوجين من سوريات بلغ 472، وعدد الإناث المصريات المتزوجات من الذكور السوريين 279.


ويعتبر الحصول على عقد زواج قانوني خطوة مهمة للزوجين، وذلك لضمان حقوق كل منهما وتجنب المشاكل في حال حصولهم على أطفال أو مغادرتهم مصر.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق