أحمد حمادة... "الخدمة في جيش النظام السوري عبودية لدى ضباطه"

أحمد حمادة... "الخدمة في جيش النظام السوري عبودية لدى ضباطه"
قبل وبعد | 29 أغسطس 2019
أحمد حمادة من أبناء الغوطة الشرقية بلدة سقبا، كان من أوائل المتظاهرين ضد النظام السوري، تعرض للاعتقال في بداية الأحداث وعاش فترة الحصار في الغوطة وبقي فيها حتى هجر منها في الباصات الخضراء إلى إدلب.

أحمد كان ضيف إيمان الجابر في برنامج قبل وبعد، وتحدث عن حياته قبل الثورة وعن وضع عائلته المادي في طفولته و اضطراره لترك المدرسة والعمل في الموبيليا والخشب لمساعدة والده في مصاريف الحياة.

مرت على أحمد أيام صعبة خلال فترة حصاره في الغوطة الشرقية وكان مشتاقاً لأهله ويعاني من ظروف صعبة في تلك الفترة، وروى تفاصيل مشاركته في الثورة من بدايتها حتى خروجه من سوريا إلى تركيا.

كان أحمد يريد أن يعيش في بلد يحكمه حاكم يعتبر شعبه بشراً، وأن يخدم في جيش يحمي بلده وشعبه وليس ضباطاً من طائفة معينة، لأنه أمضى فترة الجيش عبداً عند الضباط كما يقول في اللقاء.

لمعرفة المزيد عن حياة أحمد قبل وبعد الثورة استمع للمرفق الصوتي

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق