طبيب تجميل سوري يصنع نجاحه في السويد

طبيب تجميل سوري يصنع نجاحه في السويد

استطاع بجدارته أن يضع اسمه في قائمة أطباء الجراحة التجميلية، ليكون الطبيب أحمد دياب، السوري الوحيد في الدول الاسكندنافية ودول البلقان المختص في هذا المجال.


وبدأ الطبيب دياب العمل في اختصاص التجميل من اليونان لينتقل بعدها الى السويد، وهو هناك منذ خمس سنوات.
 

تجاوز حاجز اللغة السويدية بزمن قياسي لم يتعدى ستة أشهر، الأمر الذي دعمه لينتشر اسمه بشكل سريع في مناطق السويد كافة.

لا تفارق الدكتور أحمد دياب، أحلام وأمنيات العودة إلى سورية، وتقديم مساعداته الطبية لأبناء بلده.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق