كيف تحصل على تأشيرة دخول إلى مصر؟

تأشيرة إلى مصر
تأشيرة إلى مصر

يواجه العديد من السوريين أزمة في دخول مصر، وذلك منذ منتصف العام 2013، عندما أعلنت الحكومة المصرية فرض شروط جديدة تلزم السوريين بالحصول على تأشيرات دخول مسبقة وموافقة أمنية.
 

وقالت الحكومة حينها إن التأشيرات ستمنح بشكل مجاني ومن غير رسوم قنصلية، وبالرغم من ذلك، فمعظم السوريين الذين تقدموا للحصول على التأشيرة، جاء الرد على طلبهم بالرفض، وأصبح الدخول إلى مصر شبه مستحيل، مما خلق فرصة لظهور العديد من الطرق غير القانونية التي تدفعهم لتعريض حياتهم للخطر ودفع مبالغ كبيرة.

 توجهنا إلى المحامي المصري، عصام حامد، المختص بشؤون السوريين المقيمين في مصر، للتعرف على الطرق القانونية المتاحة للسوريين لدخول مصر.

 

   
  1. الاستثمار


يستطيع المستثمر عمل وكالة لمحاسب قانوني أو لمحامي ليقوم بتأسيس شركة ومتابعة جميع الإجراءات واستخراج الموافقة الأمنية، التي يختص بها الأمن المصري من خلال عمل تحريات عن المستثمر، تضمن عدم وجود أي إدانة من القضاء، وعند الحصول على جميع الموافقات يقوم المستثمر في البلد المقيم فيه بتقديم جميع الأوراق والموافقات للسفارة المصرية بغرض الحصول على تأشيرة دخول من أجل مباشرة العمل.
 
  1. لم الشمل


يمنح الشخص المقيم في مصر أقرباءه من الدرجة الأولى الدخول إلى مصر عن طريق ما يعرف "بلم الشمل"، وذلك ضمن شروط معينة:
 
  • أن يكون السوري المقيم في مصر، حاصل على إقامة مدتها سنة أو أكثر.
  • أن يكون الشخص المُقدم له قريب من الدرجة الأولى (الأم، الأب، الزوج، الزوجة، والأبناء).
     ويتطلب الأمر صور من جوازات السفر بالإضافة إلى كل الأوراق التي تثبت صلة القرابة (دفتر العائلة).
 
وبين المحامي المصري عصام حامد أنه يوجد العديد من الحالات التي استطاعت دخول مصر بهذه الطريقة، وأوضح أنه لا يوجد فترات محددة لفتح أو إغلاق لم الشمل، إنما هذا أمر يحدده الأمن المصري، وهو أمر متاح في الفترة الحالية.
 
  1. القبول الدراسي


يستطيع الطالب السوري الدخول إلى مصر من خلال التقديم على "تأشيرة دراسية"، وذلك بعد حصوله على قبول جامعي، حيث يقوم الطالب بتقديم الأوراق اللازمة إلى السفارة المصرية في البلد المقيم بها، لكن نسبة نجاح الموضوع لا تتجاوز الـ ٥٠٪ في هذه الفترة، بحسب ما أوضح المحامي عصام حامد.
 
  1. العمل


يمكن للسوري الدخول إلى مصر من خلال الحصول على "تأشيرة عمل"، حيث يشترط وجود عقد عمل قانوني مع شركة مرخصة في مصر، عندها يقدم للسفارة المصرية في البلد المقيم بها أوراق تثبت قبوله للعمل في هذه الشركة ويحصل على تأشيرة الدخول.

أما بالنسبة للتأشيرة السياحية، فبين المحامي عصام حامد، صعوبة حصول السوريين حاليًا معللا ذلك بأن لكل بلد قدرته الاستيعابية الخاصة به، وأنه قد يكون ذلك لسبب سياسي أو أمني.

دخول غير قانوني!
 

انتشرت طرق مختلفة للدخول غير القانوني أو غير الشرعي إلى مصر، حيث نشطت في السنوات الأخيرة عمليات التهريب عبر الحدود السودانية المصرية، ويوضح المحامي عصام حامد أنه يجب على السوري عند عبوره الحدود ودخوله الأراضي المصرية، أن يتقدم بطلب لجوء عن طريق المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، ويحصل على بطاقة طالب لجوء، ويتم قفل الملف الخاص به والحصول على دخول اعتباري وإقامة اللجوء.
 
وأشار حامد إلى أنه هناك طريقة أخرى يلجأ إليها بعض السوريين، للحصول على تأشيرة دخول من خلال دفع مبلغ قد يصل إلى ٣ آلاف دولار لسماسرة يدّعون القدرة على تأمين التأشيرة، ويتم ترك هذا المبلغ عند وسيط حتى يحصل السوري على التأشيرة ويدخل إلى مصر.
 
وحذر المحامي المصري من اللجوء للطرق غير القانونية لدخول مصر، حيث تعرض بعض السوريين للنصب والسرقة والابتزاز من قبل السماسرة، بالإضافة إلى كون هذه الطرق غير آمنة، وتعرض الشخص للمساءلة القانونية.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق