ما هو "اضطراب التوحد" الذي عانى منه ليونيل ميسي وبيل غيتس؟

ما هو "اضطراب التوحد" الذي عانى منه ليونيل ميسي وبيل غيتس؟

يحتفل العالم في الثاني من شهر نيسان/أبريل باليوم العالمي للتوعية بمرض التوحد، وتوضيح الكثير من المفاهيم حوله، هناك الكثير من مشاهير العالم كانوا يعانون منه في طفولتهم، لكنهم استطاعوا التغلب عليه بعد حصولهم على التأهيل المطلوب.

 
نسبة الإصابة بهذا الاضطراب تزداد وهي عند الذكور ضعف الإناث، يكون معنا في هذه الفقرة من البرنامج الصباحي روزنامة روزنة الاختصاصي "طارق المصري" ماجستير في التربية الخاصة واختصاصي في معالجة مشكلات النطق والكلام وتأهيل أطفال التوحد ونقص السمع ليوضح الكثير حول اضطراب التوحد.
 
 

اضطراب التوحد ليس على درجة واحدة ومن المهم الكشف المبكر عنه بعد ملاحظة بعض الأعراض والتي ذكر منها ضعف التواصل البصري، التكرار الببغائي للكلمات، الاهتمام بالأشياء التي تدور، العناد وغيرها.
 
ما هي أعراض اضطراب التوحد وأسبابه ودرجاته؟ وهل يمكن علاجه؟ ومتى يمكن أن يتوقف تأهيل الطفل؟ وكيف يؤثر التوحد في مستقبله؟

أسئلة يمكنكم معرفة الإجابة عليها بالاستماع إلى هذا اللقاء.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق