يا مال الشام

يا مال الشام
باب الحارة، الميدان، محمصة الشام وغيرها من الاسماء السورية التي تلفتك على واجهات المحال التجارية في العديد من المدن  السويدية لتعيش طقساً يشعرك أنك لم تغادر سوريا يوماً.

وراء كل اسم سوري في سويد حكايات، ذكريات وعلاقات انسانية والكثير من التفاصيل العميقة، يبقى الرابح الأكبر فيها هو انتشار الثقافة العربية والسورية على وجه الخصوص بين جنسيات متعددة  في السويد.

تابعوا معنا هذا التقرير وكيف تنتقل الشام إلى بلدان اللجوء.


 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق