حياة أعادها عود ثقاب

حياة أعادها عود ثقاب
رمزي أبازيد شاب سوري يعيش كلاجئ في الأردن يعاني من إعاقة حركية، امتلكته الإرادة والتصميم ليقدم شيئا للثورة السورية وللأخرين فلم يجد سوى عود الثقاب.
 
لكنه من خلال هذا العود استطاع أن يدخل عالم الفن ويبدع في صناعة المجسمات الرائعة بدقة هندسية دفعت حتى بطلاب الهندسة في جامعة اليرموك باللجوء إليه ليصنع لهم المجسمات العملية.
 
تعرفوا على قصته في هذا التقرير:

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق