المغتربة جلنار الحسيني: موت حمزة الخطيب أثر فيني كثيراً

المغتربة جلنار الحسيني: موت حمزة الخطيب أثر فيني كثيراً
قبل وبعد | 05 أكتوبر 2018

ضيفة إيمان الجابر في برنامج قبل وبعد لهذه الحلقة، جلنار الحسيني، من محافظة حمص تعيش في كندا، وتتميز بحب الفرح و ابتسامتها لاتفارق وجهها.


تحمل جلنار الجنسية الفرنسية لأن جدتها فرنسية، وكانت تسافر باستمرار لزيارتها، وكانت تسمع جدتها وأقاربها يتحدثون عن الرئيس الفرنسي في المقهى بدون خوف، وكانت تتفاجئ لأن هذا الأمر مستحيل في سوريا.

خرجت من سوريا بعمر السابعة عشر، وتنقلت بين فرنسا وسويسرا، ثم سافرت إلى كندا لأنها تعتقد أنها فيها فرص أفضل من أوروبا، ولم تتعرف على سوريين خلال هذه الفترة.

لما بدأت الثورة السورية، وشاهدت مقطع فيديو لشاب سوري بدأت بالبكاء، ومن ذلك الوقت بدأت تتابع أخبار سوريا.

لمعرفة المزيد عن جلنار الحسيني استمع للمرفق الصوتي.
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق