ذوقان نوفل.. النظام ومحاولته اقصاء النخب المتعلمة والمثقفة من الحراك الثوري

ذوقان نوفل.. النظام ومحاولته اقصاء النخب المتعلمة والمثقفة من الحراك الثوري
وينن؟ | 25 سبتمبر 2018
ذوقان نوفل (52 عامًا)، درس هندسة ميكانيكية وتوظف في مؤسسة الاتصالات بدمشق وبقي فيها حتى عام 2016 إلى أن غادر سوريا إلى لبنان ومن ثم إلى كندا.

يتحدث ذوقان عن بداية الثورة السورية والحراك المدني فيها، ويذكر تفاصيل اعتصام لمجموعة من النخب والمثقفين جرى في دمشق 16 آذار 2011 في ساحة المرجة أمام وزارة الداخلية، كان للمطالبة بالافراج أو البتّ بمصير معتقلين لدى النظام بتهم فضفاضة وبدون تهم حتى.. الباصات كانت مجهزة لاستقبال المعتصمين ونقلهم للفرع الأمني.

 

ذوقان الذي خاب أمله كثيرًا بالتغيير في بلده، استشعر مع بداية الثورات العربية أن هذا الربيع سيصل إلى سوريا، إلا أن النظام كان جاهزًا لوئد هذا الحراك السلمي المطالب بالحرية، لاسيما ممن شارك فيه من النخب المتعلم والمثقفة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق