إلتهاب الملتحمة التحسسي الربيعي (الرمد الربيعي)!

إلتهاب الملتحمة التحسسي الربيعي (الرمد الربيعي)!
صحة | 01 مارس 2018

تطرأ تغيرات على العين نتيجة الغبار وغبار الطلع، بسبب التغيرات المناخية التي تحدث ما بين فترة الشتاء وفترة الربيع.
 
ما هو إلتهاب الملتحمة التحسسي الربيعي؟
 
هو مرض موسمي يسمى عادة الرمد الربيعي، يمكن أن يصاب به كل الناس خاصة ذوي البشرة الشقراء والذين يعدون اصحاب تربة تحسسية عالية، فيكون لديهم قابلية أكبر للتحسسات العينية والصدرية والأنفية.
 
ما هي أشكاله؟
 
له عدة أشكال تتطلب فحص من قبل الطبيب أهمها الذي يترافق مع إلتهابات تحسسية مرافقة لتحسس الصدر.
 
ما هو العلاج؟
 
هناك طريقتين للعلاج: الأولى أخذ قطرة بوصفة طبية والثانية الوقاية.
 حيث قد يتطلب العلاج مضادات تحسس خفيفة أو شديدة تحوي الكرتزون تزيد من سرعة الشفاء.
 
هل من بدائل دوائية؟
 
من الأخطاء الشائعة هو استخدام الليمون كقطرات للعين أو كمادات الشاي التي قد تزيد من تفاقم الحالة. لكن يمكن غسل العينين بالماء البارد المأخوذ من الثلاجات أو عمل كمادات للعين منه.

النصيحة:
 
الانتباه للعامل المحسس الذي قد يكون مستحضر تجميلي أو مستحضر تطهير كبعض الشامبوهات أو كريمات الشعر ليتم تجنبه.
 
ويقدم الدكتور "نور تسقية" إختصاصي أمراض العين وجراجتها المزيد من التفاصيل والنصائح المهمة يمكنكم متابعتها من خلال الاستماع للمرفق الصوتي:

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق