السويد.. سوري يبدع في السينما ويفتتح شركته الخاصة!

السويد.. سوري يبدع في السينما ويفتتح شركته الخاصة!
قصة نجاح بطلُها لاجئ سوري ترك بلده بعمر الـ ١٨ عاماً متجهاً إلى الأردن، ومن ثم السويد، آملاً البدء في حياة جديدة، "DOP" أو مدير التصوير أحمد الحلاق يروي قصته لراديو روزنة.

شغفه واجتهاده في التصوير السينمائي وصناعة الأفلام أوصلاه ليحصل من بلدية varnmo على منحة عمل في تصوير مسلسل يضم بحلقاته رسائل تعليمية للقادمين الجدد.

رغم أنه لم يحصل على شهادات علمية من السويد، إلا أنه استطاع الدخول إلى أكاديمية لصناعة الأفلام بناءً على الخبرة التي حصدها في سنينه الثلاثة الماضية.

طموحه لا سقف له، حيث لم يعتمد في عمله على الآخرين لتأمين قوت يومه، إنما اتجه ليفتح شركته الخاصة للأفلام والتصوير، واضعاً أفقاً جديدة للقادم الذي يراوده حلم لم يستطع تحقيقه في سوريا، فالمجال مفتوح له في السويد.
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق