كيف تحولت الملاعب الرياضية في سوريا خلال الثورة؟

كيف تحولت الملاعب الرياضية في سوريا خلال الثورة؟
سبت سبورت | 05 فبراير 2018
مع بدايات الثورة السورية بآذار 2011 أصدرت القيادة السورية عبر مؤسساتها الرياضية قرار بإيقاف الدوري السوري لكرة القدم واغلب النشاطات الرياضية، حتى لا تكون الملاعب مكان للتجمع ويتحول التواجد الشعبي إلى مظاهرات واعتصامات بأغلب المناطق الثائرة، بحسب ما أكد لروزنة "عروة قنواتي" الإعلامي الرياضي في الهيئة السورية للرياضة والشباب.

وسرعان ماتم تحويل بعض الملاعب والصالات إلى مراكز تحقيق واعتقال للمتظاهرين، كما حدث بملعب الجلاء بدمشق وملعب الباسل باللاذقية وأيضا ملعب درعا البلدي،  ومن ثم أصبحت هذه المنشآت لتجميع العسكر والميليشيات والسلاح الثقيل بالإضافة إلى مهبط للمروحيات كما تم عرضه في فيديوهات الإعلاميين والنشطاء السوريين سابقاً.

الأذى الذي تعرضت له المنشآت الرياضية السورية لم يكن بالكامل بسبب قوات النظام السوري، وإنما بمشاركة مجموعة من الفصائل المتحاربة أيضاً داخل سوريا.
 
- ما هو وضع المنشآت الرياضية في سوريا من أول أيام الثورة السورية حتى الآن، ومن هي الجهات العسكرية التي تواجدت داخل الملاعب؟
 
- كيف تعاملت الهيئة الرياضية مع وجود الملاعب والصالات الرياضية أو الأندية الصغيرة من 5 سنوات إلى الآن؟

يمكنكم متابعة المزيد في المرفق الصوتي، مع آلاء صبره وضيفها الإعلامي "عروة القنواتي":

 

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق