"منى فريج": لا ترقى أي منظمة لطموحات المرأة السورية ومعاناتها!

"منى فريج": لا ترقى أي منظمة لطموحات المرأة السورية ومعاناتها!
عن تغير المرأة السورية مع واقع الحياة اليوم، كان لنا لقاء ضمن برنامج روزنامة روزنة "فنجان قهوة" مع السورية "منى فريج":

"تغيرت الأحلام مع ظروف الحياة كان في سوريا حالة من الإستقرار تجعلها تعتمد على أحد لكن هي اليوم معتمدة بشكل كامل على نفسها تؤمن احتياجاتها وتحمي نفسها وتشارك بما يحدث في سوريا على أرض الواقع".

عن العادات والتقاليد التي تؤثر سلبياً بالمرأة قالت:

"كانت بعض العادات تمنع المرأة من السفر دون وجود أحد معها حتى للدراسة، وقد حدت هذه الحالة من طموح الكثير من الفتيات في مدينتي الرقة، حيث لم تكن هناك جامعات ولم تكن الفتيات يستطعن الذهاب للدراسة في جامعات حلب أو محافظات أخرى سوى القليل منهن".

عانت الرقة والدير من ويلات النظام وداعش وكانت معاناة النساء أكبر، حيث حدث من حريتها في الخروج والعمل، مع مغادرة أغلب الشباب للمنطقة في ذلك الوقت، بقيت المرأة وحيدة، وقد حاولوا اعتقالي ولم ينجحوا، ولم نخرج من ظالم ليأتي لنا ظالم أسوء، بحسب "فريج".

أما عن المنظمات السورية التي تنادي بحقوق المرأة أكدت:

"هي نقطة إشكالية، ما يجري في المنظمات مخالف لما يحدث في الواقع ولا ترقى أي منظمة لطموحات المرأة ومعاناتها، وهي لا تعبر عنها بشكل كامل، للأسف هناك فصل بين المنظمات والمرأة على أرض الواقع".

يمكنكم الاستماع لـ اللقاء كاملاً في المرفق الصوتي:


 

 
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق