ما هي الأدوية المسموحة خلال فترة الحمل؟

ما هي الأدوية المسموحة خلال فترة الحمل؟
تأتي أهمية العناية بالمرأة الحامل وصحتها، لمنع الكثير من الأمراض والتشوهات الجنينية، ولتكون المرأة مستعدة للحمل، علماً أن الحد الأدنى لزيارات الطبيب المختص هي 4 زيارات خلال 9 شهور الحمل، الأولى تكتشف فيها الحمل ويكون فيها فحص كامل، و بعد شهرين واحدة و زيارة في السابع، وفي في أول التاسع ومنتصفه، أما في الدول المتقدمة هناك زيارة شهرية وتتقارب في الشهر الأخير بمعدل مرة في الأسبوع.

وتحدث لـ روزنة  
الدكتور" فراس الفارس"، اخصائي نسائية ومدير قسم البرامج في الرابطة الطبية للمغتربين السوريين سيما:

يتم تحديد مسار الحمل وفحص المريضة سريرياً بشكل كامل، و اجراء التحاليل الطبية اللازمة، وبعض التحاليل المرتبطة بالتشوهات الجنينية، ومراقبة وزنها و زيادته الشهرية، ومعدل ضغط الدم، وبعض الأدوية التي من الممكن تناولها كالفيتامينات والمقويات، كالفوليك أسيد الذي يمنع التشوهات العصبية.

ونصح "الفارس" الحوامل بعدم تناول أي دواء دون استشارة الطبيب، حيث هناك عدة زمر للأدوية، منها لا تعطى نهائيا لأنها تسبب تشوهات مثبتة للجنين، وبعضها ممكن أن تعطى لكن عند الحاجة القصوى وتحت إشراف الطبيب، ومنها مسموح كالفيتامينات، وعموماً في الـ3 شهور الأولى غالبية زمر الأدوية ممنوعة.

أما عن الأمراض التي يمكن تفاديها في حال الفحص الدوري قال "الفارس"

التشوهات الجنينية والعصبية، و بعض مضاعفات الأمراض كارتفاع الضغط الدموي الشرياني لدى الحامل، بالمراقبة واعطاء العلاج المناسب، والالتهابات النسائية أو البولية، التي قد تتسبب مضاعفاتها بالولادة المبكرة أو الإجهاض.

يمكنكم متابعة اللقاء كاملاً مع آلاء صبره في المرفق الصوتي:


 


 
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق