"ذاكرة باللون الخاكي"..سيرة ذاتية لشخصيات عاشت بظل نظام البعث!

"ذاكرة باللون الخاكي"..سيرة ذاتية لشخصيات عاشت بظل نظام البعث!
حصد المخرج السوري "الفوز طنجور" جائزة أفضل مخرج لفيلم وثائقي عن فيلمه "ذاكرة باللون الخاكي"، وذلك في ختام الدورة السابعة من مهرجان "مالمو" للسينما العربية وجائزة ياماغاتا باليابان.

كان لنا في فنجان قهوة، لقاء مع "الفوز طنجور" والذي أخبرنا عن حكاية الفيلم الرابح:

"هو تقاطع سير ذاتية لعدة شخصيات سورية متنوعة عاشت في ظل نظام البعث، واضطرت بسبب موقفها السياسي إلى مغادرة البلاد قبل أو بعد الثورة، هي حكاية خمسين سنة من القمع والخوف والاستبداد، حاولت الغوص في تفاصيل الحكايات التي كانت وراء انفجار المجتمع السوري وانطلاق ثورته في 2011، باختصار هي حكاية سورية طويلة تحكي من الماضي حكاية الزمن القادم".

وفي معرض كلامه عن تصوير الفيلم بين خارج وداخل سوريا قال:

"الجزء الأكبر من الفيلم حوالي 90 بالمئة تم تصويره خارج البلاد، وهو يحاكي قصص سوريين حاولت العيش معهم، كما أنه يحكي قصتي الشخصية كيف تربيت ودرست السينما وعدت للبلاد وغادرتها، لكن في مجموعة لقطات تم تصويرها في سوريا وتركيبها في الفيلم".

أما عن تفاصيل العرض في العالم العربي وأوروبا:

"من حوالي سنة بدأنا نعرض الفيلم كان لنا حضور في مهرجان دبي السينمائي في 2016، وفي نورث أميركا، وبقلب أوروبا بمهرجان كارلوفي فاري، وفي النرويج، وفي فرنسا بمهرجان مونبلييه، وسيكون لنا عروض مختلفة في مجموعة جامعات أميركية وفي العالم العربي أيضاً".

وعن الأفكار المترابطة بين أعماله القديمة والحالية قال:

"الأفلام التي عملت عليها هي مشاكل المجتمع السوري، اجتماعية واقتصادية وثقافية، وهموم الإنسان السوري البسيط الذي أشاركه نفس السماء والهواء والأحلام والآلام، وأحب التعبير عن هؤلاء الناس وحكاياتهم".

عن وصول الأعمال السورية الروايات والأفلام وغيرها للجوائز العالمية قال:

بالفترة الأولى كانت القضية السورية هي العنوان، لكن فيما بعد أصبح العالم يعرف ما يجري بسوريا والقتل والتهجير ولم يعد كافي أن تكون القضية متصدرة، وأصبح الجمهور بحاجة شيء سينمائي مختلف معالج بطريق فنية تبقى بمواجهة الزمن ولها شكل وبنية وتدافع عن هذه القضية ، وبأخر سنتين أصبحت تربح لأهميتها وليس بسبب القضية فقط".

وختم لنا بالحديث عن مشاريعه المستقبلية: "أحضر لفيلم روائي طويل وأعمل مع منتج نمساوي لتأمين الدعم المالي لأنه الحلقة الأصعب والنص جاهز".

يمكنكم الاستماع للقاء كاملاً في المرفق الصوتي:


 


 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق