ريف حمص... شتاء قاسي لايرافقه أي وسيلة تدفئة!

ريف حمص... شتاء قاسي لايرافقه أي وسيلة تدفئة!
يشهد ريف حمص هدوء منذ قرابة شهر وخاصة الريف الشمالي بعد التهدئة المتفق عليها، كما تعاني الطرقات من انقطاع بسبب حالة الطقس القاسية من أمطار وهواء أدى لصعوبة المرور فيها وخاصة للناس النازحة من مناطقها وصعوبة مرورها في الطرق الترابية.
في ذات السياق يشهد أهالي ريف حمص صعوبة في توفير مواد التدفئة بعد دخول الشتاء بشكل قاسي ومفاجىء، أما بالنسبة للمواد الإستهلاكية أسعارها  ثابتة رغم انخفاض سعر الدولار أمام الليرة السورية، بحسب ما أفاد مراسل روزنة في ريف حمص أحمد عمار.

للمزيد من التفاصيل عن أسعار المواد الغذائية والمحروقات يمكنكم الاستماع إلى المرفق الصوتي التالي:
 

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق