ما حقيقة زواج لاجئة سورية من حاكم ماليزي؟

ما حقيقة زواج لاجئة سورية من حاكم ماليزي؟
انتشرت صور على مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر لسيدة سورية يقال أنها "لاجئة" تزوجت من حاكم كوالالمبور بماليزيا، وعيّنها نائبة له بعد موافقة رئيس وزارء البلاد.

وتبيّن بعد البحث أن الصور قديمة تعود لعام 2010، وبأن الشخص الظاهر فيها ويدعى "طيب محمود" ليس حاكماً لكوالالمبور بل لولاية سرواك الماليزية، أما "رغد وليد الكردي" زوجته التي ظهرت معه في الصور فهي سورية لكنها ليست لاجئة وهي من مواليد عام 1982، انتقلت مع أسرتها للعيش في السعودية، ثم غادرت إلى ماليزيا عام 2003 كما أنها اليوم مطلقة وأم لطفلتين.

ووفقاً للصحافة الماليزية فقد تزوج الرجل الغني منها بهدف سياسي ليظهر بشكل أكثر شباباً قبيل بدء الانتخابات في ذلك الوقت، وتعمل "الكردي" في تصميم الديكور حالياً.

للمزيد من التفاصيل، يمكنكم الاستماع للمرفق الصوتي:


 


 
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق