ريف حلب.... هدوء نسبي!

ريف حلب.... هدوء نسبي!
استقر الوضع الأمني بشكل جزئي بعد سيطرة بعد الفصائل على جبل الشيخ بركان وهو أكبر جبل بريف حلب الغربي، كما أزيلت الحواجز وبدأت عمليات الخطف والاغتيال بالاختفاء، ولكن حتى اليوم لايوجد أي تجوال في الليل، وأصبحت الطرقات سالكة  أمام المدنيين وحركة البضائع في الريف الغربي والجنوبي  بالإضافة للشمالي التي توصل لمعبر باب الهوى ومدينة عفرين، مما يجعل أسعار المواد ثابتة، أما بالنسبة لجرة الغاز تشهد ارتفاع 200 ليرة سورية كما انخفض الدولار بشكل بسيط، بحسب ماأفاد مراسل روزنة من ريف حلب زياد الحلبي.

للمزيد من التفاصيل يمكنكم الاستماع إلى المرفق التالي:
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق