مريم.. لعبة الرعب الأولى عربياً!

مريم.. لعبة الرعب الأولى عربياً!
شهدت مواقع التواصل الاجتماعي حالة ممزوجة بين الاستهزاء والخوف والتحذيرات من لعبة تحمل اسم "مريم"، و التي تصدر الترند الخاص بها في السعودية على التويتر، فيما أشار البعض إلى ارتباطها بفكرة لعبة الحوت الأزرق التي أدت لانتحار 150 مراهقاً في فرنسا وروسيا.

وقصة اللعبة تدور حول فتاة تدعى "مريم" تاهت عن منزلها وتحتاج المساعدة من المستخدم للعودة إليه، وخلال رحلة العودة تطرح العديد من الأسئلة الخاصة والعامة والسياسية أيضاً، معتمدة طريقة اللعب على البعد النفسي والمؤثرات الصوتية والمرئية التي تخلق نوعاً من الرعب لدى المستخدم، كما أنها تقوم بإرسال رسالة تحذيرية له في حال قام بحذفها بأنها ستحول حياته إلى جحيم.

الخبير التقني "ياسر الرحيلي" أكد للعربية نت أنه لا يمكن للعبة اختراق جهاز الموبايل، كما أنك تستطيع حذفها دون أن تتثبت مرة أخرى بدون علمك.

وتفاعل السوريون مع الخبر وكتب علاء" كل يلي شافوه السوريين معقول تخوفهن لعبة؟".

هل تستطيع مريم الدخول إلى معلومات وصور في جهاز الموبايل الخاص بك؟


للمزيد من المعلومات، يمكنكم الاستماع للمرفق الصوتي:

{@@audio:[email protected]@}

 
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق