رسالة خاصة من سناء موسى للسوريين!

رسالة خاصة من سناء موسى للسوريين!
على فنجان قهوة بروزنامة روزنة استضفنا الفنانة "سناء موسى" الملقبة بسفيرة الجرح الفلسطيني:

عن سناء بين الدكتوراه بعلم الأعصاب والفنانة مرهفة الإحساس قالت: "أنا ضايعة بين الشغلتين ما بقدر اتخلى عن العلم ولا عن الموسيقا، وهو متل القدر، اخترت أني ادرس هاد الموضوع وهاد النوع من الموسيقا، ولو بترجع فيني الدنيا رح اعمل نفس الخيارات، لأنو الموسيقا هي تعبير عن العاطفة بحياتنا والعلم هو المنطق، وهنن توازنين ما فيني عيش بواحد منهن بدون التاني، شي بيشبه القلب والعقل وهي يلي بتخليني استمر لليوم".

وعن الحالة من الربط بين اسم سناء موسى وفلسطين والانسانية العالية قالت:"أنا بتمنى بكل محل الناس بتشوف اسمي بتشوف اسم سوريا ولبنان واليمن والجزائر وتونس وكل الفضاء العربي،  يلي بيرتبط عندي كسناء بكتير اشياء، ولأني أنا من فلسطين وبغني التراث الفلسطيني تم ربطي بالبلد اللي بحبو وبحب قدم أغانيه لعلي صوتوا ووصل رسالتوا، وبقول على طول بكل عرض إلي انا بحب اظهر الترابط بين التراث الفلسطيني يلي هوأساسا عبارة عن خليط من الأردن وسوريا ومصر وتتشابه التراثيات بكل مكان بالخطوط العريضة المشتركة.

أما عن ألبومها "هاجس" والأفكار التي شكلت الأغاني فيه قالت سناء"هو تلخيص لعدة هواجس سيطرت علينا كمجموعة فريق عمل، وخلتنا نعبر عن يلي بداخلنا وهو متأثر بكل شي عم يصير حولنا، بكل شي بتفكر فيه بشكل يومي وحتى باللاوعي متل الحياة والموت والفراق واللقاء والعودة، ومتأسفة أنو أهلي بسوريا صار عندهن تجربة باللجوء وبهاجس العودة أنك تكون بعيد عن بيتك وقلبك مزروع بمكان معين، حاولنا نقدم شي شفاف بييشبهنا، الفن هو مرأة بتعكس مشاعرنا وأفكارنا وهواجسنا حتى يكون تعبير صادق عن يلي منحس فيه."

وحدثتنا في الختام عن تجربتها مع الألحان وكتابة كلمات الأغاني، كما وجهت رسالتها إلى السوريين وقالت:تجربة متواضعة كانت في أغنية "يا رايح ع بلاد الشام" كان نصها بسيط مع  لحنها،  وـنا ما قدرت استوعب الموت البشع يلي شفتو بسوريا ويلي خلاني اتسائل اسئلة كتير كبيرة، وفي بالكلمات عتب وتساؤلات كيف نحنا كبشر فينا نتحمل كمية هالظلم والقتل يلي شفناها، وما في كلمات توصف مشاعري تجاه الموضوع، ببساطة هو كان شي من القلب و واحد من الهواجس المهمة يلي شغلت تفكيري خلال السنين الماضية، وفجرت هاد اللحن وهي الكلمة يلي انا ببعتها لأهلي كلهن بسوريا ويلي تهجروا منها، وبتمنى بعملي الجديد أقدر اتخيل مشهد السلام والرجوع للبيت .. تكون هي هواجسنا القادمة"

يمكنكم الاستماع للقاء كاملاً مع آلاء صبره، في المرفق الصوتي:


 


 
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق