العيد مو بالعيدية!

العيد مو بالعيدية!
بيت بيوت | 03 يوليو 2017
شو هو العيد بالنسبة للطفل السوري اليوم؟

هل العيد بالنسبة للطفل السوري داخل سوريا، نفسه العيد بالنسبة إلو خارج سوريا؟

طيب إذا ماقدر الطفل يشتري تياب جديدة ويعيد ويروح يلعب بالالعاب، شو رح يكون التأيرعلى نفسيتو؟

 كل هالاسئلة هي ضمن النقاش مع الاختصاصية النفسية سحر، وخاصة وضع العيدية كقيمة مادية، وكيف ممكن ترشيد الطفل للتصرف بما حصل عليه بالعيد.

بفقرة مجلتنا ومن مجلة ورد حكينا عن رغد والقمر وأديش هو مهم حتى لو في ضوء غيرو.

وبصحة وأكتر نورا من مركز الصحة النفسية والقلق عند الأطفال.

وبفقرة بيتي أسعد رح يخبرنا عن قصص جديدة مع السمكات.

شاركونا من خلال التعليقات.

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق