إغلاق طرقات التهريب يرفع الأسعار في ريف حمص

إغلاق طرقات التهريب يرفع الأسعار في ريف حمص

كانت جميع الطرقات الداخلية في ريف حمص سالكة، أما المعابر الواصلة بين الريف والمدينة، كمعبر السمعليل الذي كان مغلق للأسبوع الثالث على التوالي، و معبر الدار الكبيرة الذي كان مغلق أمام البضائع والمواد الغذائية لكنه مفتوح أمام الموظفين والحالات الانسانية، فيما كان معبر دوار المهندسين والشؤون الفنية مفتوح أمام المدنيين والبضائع أيضاً.

فيما ارتفعت أسعار المواد الغذائية بسبب إغلاق طرقات التهريب المؤدية إلى ريف حمص و معبر الدار الكبيرة، بحسب ما أفاد مراسلنا هناك "أحمد عمار".

للمزيد عن أحوال المدنيين في درعا، مع مراسلنا هناك "حسام البرم"، يمكنكم الاستماع للمرفق الصوتي الموجود.

{@@audio:1@@}

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق