التحاق فراس الخطيب بالمنتخب يُثير جدلاً!

التحاق فراس الخطيب بالمنتخب يُثير جدلاً!
سبت سبورت | 22 مارس 2017

التحق اللاعب فراس الخطيب بصفوف المنتخب السوري لكرة القدم، وذلك للمرة الأولى منذ  6 أعوام بعدما أعلن رفضه اللعب مع المنتخب، ودعمه المعارضة ضد النظام السوري، فيما أثارت عودة الخطيب جدلاً على مواقع التواصل الاجتماعي بين مرحِّب ومستنكر.

ووصل الخطيب إلى ماليزيا يوم الاثنين الماضي إلى ماليزيا، والتحق بتشكيلة المنتخب المشكل من الاتحاد الرياضي التابع للنظام السوري، تمهيداً للعب مباراة ضد منتخب أوزباكستان غداً الأربعاء، ضمن التصفيات المؤهلة لكاس العالم.

وأعلن الخطيب في عام 2012 أنه لن يشارك مع المنتخب نهائياً طالما هناك مدفع يقصف على أي مكان في سوريا، وذلك خلال لقاء داعم للمعارضة أقيم في الكويت.

وتنوعت ردود الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، تعليقاً على صور ظهر فيها الخطيب برفقة لاعبين من المنتخب بين مرحب ومستنكر.

كتب عمر قنواتي، موجهاً الكلام للخطيب "بدك تطلع على كأس العالم ماهيك؟؟ عم تحلم بتوحيد الشعب من خلال رجعتك ياتعيس؟".

وتابع "مانك شايف الناس بالوعر جنب ملعب خالد بن الوليد شلون عم يتهجروا على ايدين اللي جاي تلعب باسمو وبعلمو".

بدورها، رحَّبت أريج الجاسم بالتحاق الخطيب بالمنتخب وكتبت "عقبال عودة اللاعب عمر السومة"، ويلعب السومة في صفوف نادي الأهلي السعودي.

كما علّق لاعب المنتخب أحمد الصالح على عودة الخطيب قائلاً "عاد عكيدنا وفخرنا وفخر كل السوريين".

وكانت آخر مشاركة دولية للخطيب مع المنتخب السوري في نهائيات كأس أمم آسيا في قطر في كانون أول 2011، أي قبيل انطلاق الثورة السورية ضد النظام الحالي، وبدأ الخطيب مسيرته الرياضية في نادي الكرامة الحمصي، ويلعب حالياً في نادي العربي الكويتي.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)

{@@audio:[email protected]@}

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق