ريف حلب: برود في البيع والشراء وانتشار البطالة

ريف حلب: برود في البيع والشراء وانتشار البطالة

كانت جميع الطرق الواصلة بين ريف حلب الغربي والجنوبي وريف إدلب الشمالي سالكة أمام المدنيين، فيما شهدت الفترة الماضية برود في حركة البيع والشراء بالأسواق، بسبب قلة الوارد المادي، وانعدام فرص العمل، وانتشار البطالة في ريف حلب الغربي، بعد وصول المدنيين من حلب المحاصرة، ويتزامن هذا مع غلاء في أسعار المواد الغذائية، فيما تعتمد الناس على المساعدات الإغاثية المقدمة من المنظمات التركية والهلال الأحمر، كما أفاد مراسلنا هناك "زياد الحلبي".

للمزيد عن أحوال المدنيين في القامشلي، مع مراسلنا "آختين أسعد"، يمكنكم الاستماع للمرفق الصوتي الموجود.

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق