قرارات الإقامة تربك السوريين بألمانيا

قرارات الإقامة تربك السوريين بألمانيا

بعد قانون اللجوء الجديد وهو الحماية لمدة سنة واحدة للسوريين، أعلن  نائب المستشارة الألمانية سيغمار غابرييل أن الرسالة من ذلك هو تحفيز طالبي اللجوء على الاندماج في المجتمع الألماني والامتثال لبعض القوانين.

الأمر الذي كان صادماً للعديد من السوريين المتأملين حياة آمنة في البلد الأوروبي منهم.

لتعرف أكثر عن هذا القانون تابع تقرير همسات لمراسلة روزنة في ألمانيا تاليا مصطفى. 

{@@audio:[email protected]@}

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق