الحجاب بين العادة والعبادة

الحجاب بين العادة والعبادة
الدنيا وما فيها | 26 يناير 2017

حلقة اليوم من برنامج "الدنيا وما فيها"، تناقش موضوع الحجاب بين العادة والعبادة وهل يحق لأحد التدخل بخيارات الآخرين الشخصية مع ضيفة الحلقة عفراء الجلبي: كاتبة وباحثة وحاليا تنهي الدكتوراه في الدراسات الإسلامية ونائبة رئيس منظمة اليوم التالي السورية.

تقول عفراء الجلبي أن تعريف الحجاب يختلف من بلد لبلد فالحجاب في بلاد الشام يعتبر تبرج في السعودية والحجاب في الشام هو غطاء الرأس وفي السعودية هو النقاب، وتضيف أن الحجاب فرض في الإسلام على نساء الرسول وكان الحديث عنه كمفهوم اجتماعي لإعطائهن مكانة خاصة في المجتمع.

تقول عفراء أن تفسير معنى الجلابيب مختلف عليه في الآية "يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ۚ ذَٰلِكَ أَدْنَىٰ أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ ۗ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيم" وبكل الحالات العلة من فرض الحجاب حتى وإن اختلفت التفاسير   هي وظيفة اجتماعية لحماية المرأة، وتتساءل عفراء كيف يتحدث القراءان عن لباس المرأة في إطار حمايتها ويصبح سبب في أذيتها سواء ذادته أو خففته.

وفي فقرة مشبك تحدثت كندة علي من راديو سوريات والمستمعة شهناز عن معوقات الحجاب في الدول الأوربية،

كيف تحول الحجاب أداة لإيذاء النساء كلاميا وجسديا؟

كيف يستخدم جسد المرأة كمسرح لممارسة الإكراه بنموذجه العلماني والديني؟

كيف يتدخل الإعلام بخيارات المرأة ولباسها؟

هل الحجاب عادة أم عبادة؟

هل تختلف النظرة في الغرب وفي الشرق لجسد المرأة؟

كيف ينظر الأوربيين للمحجبات؟

 

الإجابة على هذي الأسئلة والمزيد من آراء الضيفات حول هذا الموضوع، تعرفونه في حلقة اليوم، مع رويدة 

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق