لاجئ سوري يعمل متدرباً لدى نائب بالبرلمان الألماني

لاجئ سوري يعمل متدرباً لدى نائب بالبرلمان الألماني

تحدثت وسائل إعلام ألمانية عن لاجئ سوري يدعى "صبحي عزيزي"، ويبلغ من العمر 23 عاماً فقط، أصبح متدرباً لدى النائب في البرلمان الألماني عن الحزب الديمقراطي المسيحي -حزب المستشارة ميركل- أوليفر فيتكة، بعد عام من وصوله إلى المانيا، وذكرت أيضاً أنه يتحدث الألمانية بطلاقة وسبق ودرس العلوم السياسية في سوريا.

وكان عزيزي خرج من حلب هربا من الخدمة الإلزامية في جيش النظام، ووصل عن طريق التهريب إلى ألمانيا.

موقع "يتزت" الألماني، قال إن "عزيزي" بدأ العمل بشكل تطوعي في ألمانيا لدى منظمة "كاريتكاس" وعمل على إرسال سيرته الذاتية لعدة جهات بهدف الحصول على عمل.

يقول عزيزي "لطالما أردت أن أجد عملاً له علاقة بدراستي لكن أن أعمل في البرلمان هذا لم يكون ابدا في الحسبان حتى أقاربي لم يصدقوا ذلك".

وينتظر "صبحي" انتهاء فترة التدريب 7 أشهر ليبدأ بالدراسات العليا، ويذهب اللاجئ السوري إلى مدرسة اللغة صباحاً للوصول إلى مستوى لغوي أكاديمي ثم يتوجه بعد ذلك إلى البرلمان ليحضر جلسات ويقوم بأبحاث.

كم مرة تنظر إلى هاتفك الذكي خلال اليوم؟

أظهرت دراسة حديثة أجراها باحثون بجامعة "نوتنغهام ترنت" في بريطانيا عدد مرات مطالعة الأشخاص لهواتفهم ومعدل المطالعة في اليوم الواحد وشارك في الدراسة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 18 و33 عام.

وكشفت الدراسة وفقا لصحيفة "ديلي ميل البريطانية"، أن عدد المرات التي طالع فيها الشخص الواحد هاتفه كانت 85 مرة ما يعادل 5 ساعات من تصفح النت واستخدام التطبيقات وبينت أن الأشخاص كانوا يلتقطون هواتفهم بمعدل يصل إلى ضعفي ما كانوا يعتقدونه فعليا في اليوم الواحد.

الأنشطة التي كانت من ضمن الدراسة تشمل التحقق من الوقت والنظر في التنبيهات والرسائل ومواقع التواصل الاجتماعي والمكالمات الهاتفية وتشغيل الموسيقا.

وأخيرا أشارت الدراسة إلى أن استخدام الهواتف الذكية يقتصر عادة على مطالعات سريعة وسجل الباحثون 30 ثانية كأطول معدل استخدام بين المشاركين.

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق