نعمى العلواني: رأيت شعباً بأكمله يعيش في السجن

سجن دمشق المركزي
سجن دمشق المركزي

سوريا في المانشيت | 19 أكتوبر 2016 | رويدة كنعان

ضيفة عتم الزنزانة لليوم، الشابة نعمة العلواني، تتحدث عن تجربة اعتقالها، بعد أن نزحت من مدينتها حمص إلى مدينة داريا غربي دمشق، وبعد داريا انتقلت إلى طرطوس لتعتقل هناك، وتوجه إليها تهم لم تسمع بها قبلاً، ولو أنها جميعاً تعود لكونها من حمص وإقامتها لفترة في داريا.

اقرأ أيضاً: ماذا أضافت تجربة الاعتقال لنعمى؟


نعمى اعتقلت لمدة 8 أشهر ، تنقلت فيها بين فرع الأمن السياسي بطرطوس، وسجن طرطوس المركزي، والأمن السياسي بدمشق، وأخيرا في سجن عدرا، وهي اليوم تعيش في طرابلس بلبنان، وتكمل دراستها الجامعية بمجال الإعلام.

حلقة اليوم ضمن حملة #المعتقلات_هن_الجميلات، التي أطلقلتها مجموعة "حلقة سلام عنتاب" مع شبكة "أنا هي"، والتي تركز على المعتقلات في سجون النظام السوري.

ماهي طبيعة العلاقات بين النساء في السجون؟ وماهي ذكريات نعمى التي ظلت عالقة من فترة اعتقالها؟ هل يختلف سجن طرطوس المركزي عن الأفرع الأمنية بالنسبة للمعتقلين بتهمة الإرهاب؟

الإجابات على هذي الأسئلة والمزيد من التفاصيل في حلقة اليوم مع رويدة كنعان.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق