قرار فرنسي يضع لاجئي مخيم "كاليه" في حيرة!

قرار فرنسي يضع لاجئي مخيم "كاليه" في حيرة!
خيمتنا | 12 أكتوبر 2016

قالت الإعلامية السورية ساندرا علوش لراديو روزنة، إن السلطات الفرنسية تعتزم إزالة مخيم كاليه للاجئين، يوم 17/10/2016.

وأضافت علوش، الموجودة حالياً في مدينة كاليه لمتابعة أوضاع اللاجئين هناك، أنه يوجد انتشار كبير للشرطة الفرنسية في أدغال كاليه، لإحصاء عدد اللاجئين هناك، وتحديد جنسياتهم، مع تجميعهم في مركز المدينة.

ونوهت الإعلامية السورية، بأن عدد اللاجئين السوريين هناك قليل مقارنة مع الجنسيات الأخرى على عكس ما يقال.

وبدأ اللاجئون السوريون بالبحث عن خيارات بديلة بعد قرار إزالة المخيم، حيث غادر 20 سورياً، أمس الثلاثاء، إلى بلجيكا ليحاولوا الوصول إلى بريطانيا من هناك، بحسب علوش.

وأخبرتنا ساندرا، أن بعض اللاجئين قطعوا الأمل من الوصول لبريطانيا، وقدموا طلب لجوء في فرنسا، فأبقي بعضهم في نفس المخيم، مع بطئ معاملة اللجوء هناك.

وبالنسبة للاجئين المقيمين في مخيم كاليه، لم يتوقعوا قرار من السلطات الفرنسية بإزالة المخيم، ومعظمهم لهم أقارب وأخوة في بريطانيا، لذلك يريدون الذهاب إلى هناك.

لمعرفة المزيد عن أوضاع اللاجئين السوريين المقيمين في مخيم كاليه، استمع إلى فقرة خيمتنا من برنامج روزنامة روزنة.

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق