سيدة سورية تضع مولودها على متن طائرة متجهة للسويد

سيدة سورية تضع مولودها على متن طائرة متجهة للسويد

فاجأ مخاض الولادة مسافرة سورية على متن طائرة متجه من مدينة إسطنبول التركية إلى العاصمة السويدية استوكهولم، لكنها تمكنت من تجاوز الأزمة وولدت بمساعدة طاقم الطائرة وممرضة تركية، قبل الهبوط بـ45 دقيقة.

وفيما كانت الطائرة التابعة لشركة "بيغاسوس إيرلاينز" التركية، تحلق فوق أوكرانيا، أحست الأم بتقلصات الولادة، فتم أخذها إلى مؤخرة الطائرة، حيث ولدت طفلاً بمساعدة طاقم الطائرة ومسافرتين، بينهما ممرضة.

وبحسب موقع "هافينغتون بوست عربي"، أكدت شركة "سفيدافيا" المشغلة للمطار السويدي أيضاً حادثة الولادة، موضحة أنه تم أخذ المرأة والطفل إلى مستشفى في السويد، وأنهما في وضع صحي جيد>

وأشارت إحدى السيدتين التي ساعدت في إتمام الولادة، وتدعى نسرين سابونجو حجار، إلى أن الجميع على الطائرة ذعروا، عندما بدأت تقلصات الحمل لدى المرأة، وتمت مناقشة الهبوط الاضطراري في أوكرانيا.

وبينت في حديث لوسائل إعلام سويدية أن المرأة كانت قادمة إلى السويد للمرة الأولى مع أطفالها الثلاثة، ولم يكن معها أي مرافق، "وبما أنها لم تتحدث سوى العربية، ساعدتها كمترجمة. على الساعة 00:25 بالتوقيت السويدي، أتممت أنا وسيدة تركية كانت قد تلقت تدريبات تمريضية، الولادة".

ونقل موقع "لوكال" الأوروبي عن "حجار التي تعمل كمترجمة قولها لصحيفة "إكسبرسن" المحلية أنه كان "ولداً جميلاً، وبصحة جيدة".

ولفتت إلى أن المرأة السورية أقرت بأنها صعدت للطيارة وقد قطعت جزءاً كبيراً من الشهر التاسع من حملها، وطلبت من الطيار عدم تنفيذ هبوط اضطراري في أوكرانيا، فواصلت الطائرة طريقها للسويد.

47 بالمائة من سكان العالم يستخدمون الإنترنت

أشار تقرير جديد صادر عن لجنة "النطاق العريض" التابعة للأمم المتحدة، إلى أن عدد مستخدمي الإنترنت عالميا سيصل إلى 3.5 مليارات شخص بحلول نهاية عام 2016 الحالي، وهو ما يمثل 47% من إجمالي سكان العالم.

وعلى الرغم من أن الصين والهند تمتلكان العدد الأكبر من مستخدمي الإنترنت، فإن فيهما -إضافة إلى أربعة بلدان أخرى هي باكستان وإندونيسيا ونيجيريا وبنغلاديش- ما نسبته 55% من سكان العالم غير المتصلين بالإنترنت.

ويرى التقرير أن الجهود المستهدفة في عدد قليل من الأسواق الرئيسية يمكن أن تساعد إلى حد كبير في تقليل الفجوة الرقمية بين المتصلين وغير المتصلين بالإنترنت، والذين يبلغ عددهم 3.9 مليارات شخص وفقا لآخر التقديرات.

ويشير التقرير إلى أن كوريا الجنوبية ما تزال تحوز على أعلى معدل لانتشار النطاق العريض في المنازل وذلك بنسبة 98.8% من الأسر، يليها قطر والإمارات والسعودية بنسبة 96% و95% و94% على الترتيب.

وللمرة الأولى انضمت البحرين إلى قائمة الدول التي تحتل الصدارة من حيث استخدام الأفراد للإنترنت وذلك في المرتبة السابعة، بالإضافة إلى اليابان في المرتبة التاسعة، وذلك بعد أن كانت البلدان العشرة الأولى جميعها في أوروبا.

ولغاية الآن فإن سبعة بلدان فقط حول العالم تتجاوز فيها نسبة انتشار النطاق العريض الثابت نسبة 40%، وهي موناكو وسويسرا وليختنشتاين والدانمارك وهولندا وفرنسا وكوريا الجنوبية.

وبحسب التقرير فإن أدنى مستويات استخدام للإنترنت حول العالم توجد في أفريقيا، إذ إن أقل من 3% من السكان يستخدمون الإنترنت في عدد من البلدان، تشمل تشاد 2.7% وسيراليون 2.5% والنيجر 2.2% والصومال 1.8% وإريتريا 1.1%.

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق