هل يصبح الناجي من الاعتقال "شخصاً ثانياً"؟

محمد برو
محمد برو

سوريا في المانشيت | 31 أغسطس 2016

نستضيف في حلقة اليوم الناجي من معتقلات النظام محمد برو بعد اعتقال دام 13عاماً للحديث عما يعانيه المعتقل بعد الإفراج عنه سواءً على مستوى العائلة أو المجتمع.

محمد برو وصف المعتقل المفرج عن بـ "الشخص الثاني"، وعرّفه بأنه لا يحصل بالمعايشة اليومية وإنما يظهر بعد فراق طويل ومديد.

ويضيف محمد "معظمنا ينتظر بعد الغياب أن يلتقي نفس الشخص الذي فارقه، والشخص الذي ذهب لم يبقى منه إلا الاسم وخاصة الشباب الذين اعتقلوا صغار وأفرج عنهم رجال إضافة إلى حزمة هائلة من الأفكار والمشاعر والتكوينات التي أضيفت إليه والتي من الصعب توقعها إضافة إلى أن المعتقل سوف يصطدم بأشخاص تركهم وجرت عليهم تغيرات وتحولات كثيرة".

والكثير من الحكايات عن معتقلين أفرج عنهم في حلقة اليوم.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق