كتب وليد البني.. التوغل التركي في الشمال وأبعاده

 كتب وليد البني.. التوغل التركي في الشمال وأبعاده
سوريا في المانشيت | 31 أغسطس 2016

يسأل وليد البني في مقاله اليوم في موقع "كلنا شركاء" ما هي مبررات التدخل التركي ولماذا الآن؟؟

يتابع البني مرجحاً انتهجت القيادة التركية سياسة حذرة جدا تجاه سوريا على الصعيد العسكري والتزمت التنسيق الكامل مع الولايات المتحدة فيما يتعلق بتسليح قوات المعارضة بينما مارست اسلوبا حاداً سياسيا وإعلامياً ضد نظام مافيا الأسد تميز بالنبرة العاطفية عند مخاطبتها الشعب السوري والمعارضة السورية.

السبب الأكثر ترجيحاً للخطوة التركية هو تقدم قوات ال PYD وبرأي الكاتب الجناح السوري لحزب العمال الكردستاني بدعم علني من قبل الولايات المتحدة وسيطرتها على معظم الحدود السورية التركية وإمكانية نجاحها في تشكيل كيان كردي يصل الى البحر على طول هذه الحدود قد يتيح لـ PKK الحصول على قواعد عسكرية في الأراضي السورية تسهل له هجماته

ضد الأهداف التركية وهو ما اعتبرتها تركيا تجاوزاً للخط الأحمر الحقيقي الذي لم يكن من الممكن للحكومة التركية أن تسمح بتجاوزه.

يشدد البني.. علينا كسوريين ألا نُحَمِّل الخطوة التركية أكثر مما تحتمل، فهذا التدخل جاء بالتنسيق مع الروس والإيرانيين وبعد موافقة الإدارة الأمريكية التي فضلت التضحية بحلفائها الأكراد على إمكانية خسارة تركيا حليفها القوي في المنطقة وكذلك أتى وبحسب البني بتفاهم غير معلن مع النظام من خلال الوسيط الإيراني.

وفي جولة الصحافة لليوم.. كتب ربيع بركات في صحيفة السفير "الجيش الحر: متى مصالحة النظام؟، وكتب هوشنغ أوسي في صحيفة الحياة "الأسد مستعد لقلب الطاولة على الأكراد".

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق