مع السلامة داريا!

مع السلامة داريا!
سوشلها | 30 أغسطس 2016

 عناوين عديدة من الفيسبوك و"بوستات" منوعة كتبها السوريون تسمعونها بحلقة "كوم أخبار" لهذا الأسبوع:

 كتبت خلود وليد على صفحتها بالفيسبوك، بوست وداعي لداريا وأهلها وذكرياته فيها، وقالت:

 مع السلامة، يا كل ذكرياتنا وضحكاتنا ووجعنا واهلنا وريحة الجنة ع ارضنا

 مع السلامة يا وطنا، يا ثورة بقلوبنا، يا رافعين راسنا

 مع السلامة داريا وأبطالها

 مع السلامة شهدائنا، مع السلامة خالو، الي ما شفت قبرك

 مع السلامة يا نور عيوننا، يا مسند حملنا، يا أولياء الله وحجة علينا في الدنيا والاخرة

 مع ألف سلامة يا كل هالدنيا، والله لا يسامح كل مين خذلكم

 مع السلامة.. مع السلامة.

 أيضاً، كتب علي دياب على صفحته بالفيسبوك، عن لعنة الباصات الخضر:

 سنبكي دماً لثلاثة أيام مقبلة ونحن نشاهد لعنة الباصات الخضر تنقل أطهر أبناء هذه الثورة بعيداً عن ارض جبلت بدمائهم .

 هم يبكون لأنهم سيفارقون جثامين رفاقهم التي غصت بها ارض داريا وتجتاحهم مشاعر الخوف عليها من جرافات عدو لا أخلاق له، ويبكون لأنهم موقنون أن لا عودة بعد سِفر الخروج ونحن نبكي ونلعن عجزنا نبكي لنغسل عارنا.

 يحدثني صديقي أيهم من داريا بدمعة مختنقة ويقول لي سامحونا... فيجتاحني بكاء العين

 كنت أخاف على داريا أن يكون مصيرها كالزبداني، الآن أتمنى أن يكون مصيرها كالزبداني ويبقى فيها بضع من شبابها رغم الحصار واللاجدوى العسكرية ولكنهم مسمار في الأرض يبقي على أمل العودة.

 يا أبطال داريا لستم أنتم من يقول سامحونا... بل نحن من نقول لكم لا تسامحونا ...لا تسامحونا.

 المزيد من العناوين والأخبار السورية على مواقع التواصل الاجتماعي، إضافة لفيديو سوري اخترناه من اليوتيوب بحلقة "كوم أخبار" لهالأسبوع.

 

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق