أديب ميالة يصدر تعليمات للحفاظ على "سمعة" الصادرات السورية!

أديب ميالة يصدر تعليمات للحفاظ على "سمعة" الصادرات السورية!
النشرة الاقتصادية | 23 أغسطس 2016

كشف مصدر مسؤول في وزارة الكهرباء بحكومة النظام السوري، أن حجم الديون على جهات القطاع العام اقتربت من 100 مليار ليرة سورية، بعد أن سجلت قبل أقل من ثلاثة أشهر نحو 79 مليار ليرة وهو ما يمثل زيادة بنحو 25%.

 أوضح المصدر أن خيارات الوزارة في تحصيل مستحقاتها المالية لدى الجهات العامة شبه محدودة، مستبعداً إمكانية قطع التيار الكهربائي عن منشآت ومؤسسات القطاع العام بسبب طبيعة الأعمال الحيوية والخدمية التي تقدمها.  

وبيّن المسؤول القطاعات التي ترتفع فيها نسبة المديونية لمصلحة الكهرباء والموارد المائية بنسبة 50% تليها الإدارة المحلية ثم الصناعة.

في سياق أخر، وجه أديب ميّالة وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية في حكومة النظام السوري، الفعاليات الاقتصادية المختلفة بضرورة تقيّد جميع المصدرين بشروط وإجراءات التغليف والتوضيب المعتمدة، بما يضمن تلافي الآثار السلبية المترتبة على مخالفة هذه الشروط مستقبلاً، بهدف الحفاظ على سمعة الصادرات السورية ذات المنشأ المحلي و ضمان استمرار انسياب الصادرات السورية إلى الأسواق الخارجية، وتعزيز تواجدها في الأسواق التقليدية لها بالإضافة إلى نفاذها إلى أسواق جديدة.

 

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق