"سوريا لن تموت".. فيلم مصري يتحدث عن حلب

"سوريا لن تموت".. فيلم مصري يتحدث عن حلب

انتهى المخرج المصري، أحمد بدران، من تصوير أول أفلامه القصيرة، بعنوان "سوريا لن تموت"، ويتحدث عن القضية السورية في إطار درامي.

والفيلم المصري- السوري هو الأول من نوعه، الذي يتحدث عن القضية السورية وواقع مدينة حلب على وجه الخصوص.

الفيلم الذي كتبه وأخرجه أحمد بدران، يشارك في بطولته كل من وائل البحيري، ومحمد أبو لولو، ورويدة أحمد، وسامح الشرقاوي، وصفوت التركي، والأطفال فارس شريف، ومالك، تحت إشراف مدير التصوير السوري أنس جباصيني.

وبحسب صحيفة "جورنال مصر"، تدور أحداث الفيلم حول طفلين "صالح المصري" و"عابد السوري"، واللذين تربيا معًا في مصر عام 2003، إلى أن سافر عابد مع والده إلى سوريا، وبقي الصديقان على تواصل. وخلال أحداث حلب الأخيرة، أراد صالح إقناع عابد بالعودة إلى مصر مرة أخرى، لكن علاقة حب قوية منعته من السفر، لتدور الأحداث في إطار درامي.

كي تقلع عن التدخين.. اسكن بعيداً عن متاجر السجائر!

توصلت دراسة فنلندية إلى أن بُعد متجر بيع السجائر عن مكان سكن المدخن يزيد من احتمال إقلاعه عن التدخين.

ووجد الباحثون أن كل 500 متر زيادة في المسافة بين منزل المدخن ومتجر بيع السجائر، تزيد من فرص إقلاع المدخن عن التدخين بما يتراوح بين 20 و60%.

وقال الدكتور ميكا كيفيماكي، كبير معدي هذه الدراسة من جامعة كوليدج لندن والمعهد الفنلندي للصحة المهنية في هلسنكي :"توقعنا أن تلعب المسافة حتى متجر السجائر دورا في تكوّن عادة التدخين أو التخلص منها، ولكن ما فاجأنا هو قوة هذه الصلة".

كما قام الباحثون بالجمع بين نتائج دراستين سابقتين شملتا أكثر من 20 ألف مدخن حالي وسابق، وأدخل الباحثون عناوين سكن المشاركين وأماكن أقرب متجر لبيع السجائر من منازل المدخنين.

وفي بداية الدراستين، كان يوجد نحو 6259 مدخنا حاليا ضمن الدراسة الأولى و1090 في الدراسة الثانية، وقد أظهرت النتائج فيما بعد أن نحو 28% من المدخنين أقلعوا عن التدخين في الدراسة الأولى، بالإضافة إلى 29% في الثانية.

ولوحظ حدوث مجموعة من التغيرات المتعلقة بقيام 39% من المشاركين بتغيير مساكنهم، أما بالنسبة لمن انتقلوا لمسافة أبعد من 500 متر على الأقل عن مكان بيع السجائر، فزاد لديهم احتمال الإقلاع عن التدخين بنسبة 16% تقريبا مقارنة بالذين لم يغيروا أماكن سكنهم.

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق