اكتشاف "تعاويذ" تاريخية سورية بصربيا

اكتشاف "تعاويذ" تاريخية سورية بصربيا

عثر فريق من علماء الآثار الصرب برئاسة عالم الآثار ميومير كوراتش بين العظام على تمائم رصاصية اكتشفت في داخلها لفائف مصنوعة من الذهب والفضة حيث نقشت تعاويذ باللغة السريانية باستخدام الأبجدية الإغريقية القديمة والتي كان سكان سوريا وفلسطين ينطقونها آنذاك.

ويحاول علماء الآثار الصرب حل شفرة التعاويذ المنقوشة على صفائح ذهبية وفضية، تم العثور عليها إلى جانب عظام سكان المدينة الرومانية القديمة "فيميناسيوم" الذين كانوا يقطنون في هذه المنطقة منذ ألفي عام.

وقد تم انتشال الهياكل العظمية في موقع إنشاء المحطة الكهربائية بالقرب من بلدة "كوستولانتس" الصربية.

ومن خلال حل شفرة النقوش اكتشف العلماء تعاويذ موجهة ضد الشياطين السوريين. وأشار المؤرخون إلى أن وضع مثل هذه التمائم في قبور الموتى والقتلى كان من عادات البشر في العهد الإغريقي ليلتقي هؤلاء بالشياطين في الآخرة ويسلموها طلبات الأحياء.

ما سر اتجاه نبات عباد الشمس نحو الشمس

كشفت دراسة أجراها فريق من الباحثين الزراعيين في المعهد الوطني الفرنسي للأبحاث الزراعية في مدينة تولوز الفرنسية، أن السر وراء اتجاه نبات عباد الشمس في حركة دائرية نحو الشمس يرجع إلى الساعة البيولوجية الداخلية للنبات التي تحتوى على بعض الجينات التي ينشطها هرمون "أوكسين" الذي يلعب دورا أساسيا في نمو النبات بالإضافة إلى حساسية نبات عباد الشمس إلى ضوء الشمس.

وأشارت الدراسة إلى أن الأوراق الصغيرة لعباد الشمس تدخل في سباقها مع الشمس تتجه من الشرق إلى الغرب وتعكس هذه الحركة بالليل فالساعة البيولوجية الداخلية هى التي تجعلها تتجه إلى الشرق لامتصاص أشعه الشمس، وتظل في هذه الحركة من الشرق إلى الغرب لمدة ثلاثة أيام ثم تنقطع حيث أن اتجاها للشمس يساعد على نموها واتجاها للشرق يجذب النحل الذي يساعدها في التلقيح.

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق