صباح مختلف عاشه أهالي القامشلي

صباح مختلف عاشه أهالي القامشلي

صباح مختلف عاشه مراسلنا آختين أسعد، بعد التفجير الذي شهده الحي الغربي بمدينة القامشلي، الذي حصد أرواح أكثر من 50 شخص، ولا يزال عدد منهم مفقودين تحت الأنقاض، بعد يوم دامٍ شهدته المدينة.

وأعلنت الإدارة الذاتية حالة الحداد، حيث تم إغلاق جميع المحال التجارية في المدينة والأسواق، وسط استمرار البحث عن المفقودين تحت الأنقاض. وانتشر شريط فيديو يظهر الشاحنة التي قامت بالتفجير، أثناء مرورها من طريق عامودا لمكان التفجير، حيث قامت دورية المرور بملاحقة الشاحنة ولكنها انفجرت قبل القبض عليها. 

لا يوجد سوق صرف أو حركة أسواق وسوق الذهب مغلق، وجو من الحزن يخيم على الناس.

وانتقلنا إلى مراسلنا هشام الخطيب من السويداء، وحدثنا بأن حالة التوتر على الطرق الجنوبية والغربية لا زالت موجودة، الطرق إلى قرى بكا والبرد ومجيمر يُخشى من حالات الخطف عليها، أيضاً القرى الشمالية والشرقية تشهد حالات خطف متبادلة بين أهالي القرى والبدو المتواجدين بمحيط المنطقة، أما أوتستراد دمشق-السويداء فهو سالك.

أسعار صرف العملات: الدولار 508-506، اليورو 567-561 ليرة سورية.

تعيش السويداء أزمة مياه من حوالي 3 سنوات خاصة القرى الشمالية والشرقية، معظم أهالي القرى المحيطة يلجؤون إلى الطرق البدائية بتعبئة المياه وتعقيمها، حيث يتم شرب المياه من الينابيع مباشرة، أما بعض الأحياء داخل المدينة فيتم جلب المياه إليها مرة بالأسبوع، لذلك تلجأ الناس لشراء الصهاريج بسعر 20000 ليرة سورية. وهناك تقديرات من قبل الهلال الأحمر تقول بأن مخزون المياه بالمحافظة سينتهي خلال بداية الشهر التاسع.

أسعار السلع والمواد الغذائية شهدت ارتفاعاً نسبياً: السمنة 1650، الفروج 950، البيض 1100، الطحين 450، الخيار 200، الفاصولياء 700، البامياء 500 ليرة سورية.

أسعار المحروقات: البنزين 227، أما خارج الكازيات 450، جرة الغاز 2700-3000 ليرة سورية.

المزيد مع زينة ومهدي في "تحويلة" اليوم.

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق