الوضع في داريا يزداد سوءاً

الوضع في داريا يزداد سوءاً

تحدثنا مع مراسلنا جمال الدين العبدلله من الحدود السورية التركية، وأخبرنا بأن معظم الناس تعاني من موجة الحر المستمرة، مع توزيع المنظمات للمياه النظيفة عن طريق صهاريج الشرب في لافتة جديدة، خاصة بأن المياه المتوفرة كانت غير صالحة للإستهلاك البشري وغير معقمة.
وقد ساهم الهدوء النسبي لمعارك ريف اللاذقية بعودة النازحين لتفقد منازلهم، حيث وجودوا معظم منازلهم مدمرة، أو تمت سرقتها، وتم قطع عدة أشجار معمرة وسَوق خشبها إلى مناطق خاضعة لسيطرة النظام.
سعر صرف الدولار 491-494، الليرة التركية 161-165 وقد أثر هبوط قيمة الليرة التركية على حركة المبيع.

أسعار المواد الغذائية: الخيار 125، البندورة 1000، زيت الزيتون 1000-1200، الزيت النباتي 700، العدس 450، الحمص 250، ربطة الخبز 250 ليرة سورية.

وانتقلنا إلى مراسلنا أيهم دال من داريا، الذي أخبرنا بأن الناس تقضي يومها بالأقبية والملاجىء جراء القصف بالصواريخ والهاون، والأطفال تعيش حالة هلع وخوف.
بالنسبة للوضع الإنساني لدرايا: 8000 مدني محاصرون ويعيشون حالة إنسانية سيئة، وخاصة بعد منع دخول أي نوع من المساعدات، سعر كيلو السكر 40000، كيلو الرز أو البرغل 15000 ليرة سورية.

المياه مقطوعة منذ حوالي 3 سنوات، والإعتماد الكلي على المياه الكلسية ومياه الآبار، معظم الناس تشرب المياه مباشرة بدون تصفية، أما الطرق البدائية فتعتمد على تسخين المياه وإعادة غليها في إبريق آخر، الكهرباء الإعتماد الكلي على المولدات التي تعمل على المازوت أو البنزين البلاستيكي.

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق