في المدن.. الديموقراطية: حلال في تركيا.. "خيانة لله" في سوريا

في المدن.. الديموقراطية: حلال في تركيا.. "خيانة لله" في سوريا
سوريا في المانشيت | 19 يوليو 2016

كشفت محاولة الانقلاب التي جرت في تركيا، الجمعة الماضي، تناقضات كبيرة في مواقف الكثيرين. ولعل انتظار الدول لجلاء صورة الوضع في تركيا، قبل إصدار إدانتهم للمحاولة الإنقلابية أو تضامنهم، كان المشهد الطاغي خلال الساعات الأولى التي أعقبت المحاولة الفاشلة، الأمر الذي تم تفسيره على أنه تأييد ضمني لما جرى في تركيا.

وعلى درجة أقل من المواقف الدولية، كان من اللافت ما سجّلته الحركات والتجمعات والشخصيات الإسلامية، في سوريا، من مواقف حول الانقلاب في تركيا. تلك الأطراف، وعلى الرغم من اعتمادها مبدأ التحاكم والحكم وفق "الشريعة الإسلامية"، وجنوح بعض منها إلى التطرف، إلا أنها باركت الديموقراطية التي حمت تركيا، وكانت تنهي عنها في سوريا!

البداية كانت من الداعية السعودي عبدالله المحيسني، أبرز قياديي تحالف "جيش الفتح"، الذي تعتبر حركة "أحرار الشام الإسلامية"، و"جبهة النصرة"، أبرز فصائله. حيث كتب في تغريدة له على موقع "تويتر": "فشل انقلاب تركيا. الحمدلله الذي لطف ورد كيد المنقلبين في نحورهم..".

لقراءة المقال كاملاً: (اضغط هنا)

وتتابعون أيضاً: الخطة الأميركية ـ الروسية: ترسيم حدود التنافس في سوريا؟، اللوموند : سورية.. «لماذا لم يفعل الأميركيّون شيئًا؟».

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق