حقل غاز قبالة السواحل السورية.. واسرائيل تفاوض على الشراء

حقل غاز قبالة السواحل السورية.. واسرائيل تفاوض على الشراء
النشرة الاقتصادية | 28 يونيو 2016

تجري شركة "هرئيل" الإسرائيلية للتأمين محادثات لشراء حصة في حقل "تمار" للغاز الطبيعي، المقابل لسواحل سوريا، ولبنان. 

وستشتري الشركة حصة تصل إلى 4% من حقل "تمار"، من شركة "نوبل إنرغي" التي تتخذ من ولاية تكساس الأمريكية مقرًا لها، وفق ما ذكرت وكالة أنباء "رويترز".

وفي بيان من الشركة وصل إلى بورصة تل أبيب، أكدت أنه "لم يتم بعد التوصل لاتفاق نهائي، وأي اتفاق سيكون ضمن موافقة الجهات التنظيمية"، وأضافت الشركة أن المفاوضات تتعلق بحصة 3% من المشروع، مع خيار شراء 1% إضافية.

واكتشف حقل "تمار" للغاز عام 2009 ويقع قبالة الشواطئ السورية، ويعتبر أكبر حقل للغاز الطبيعي يكتشف في المنطقة، على عمق 1700 متر تحت سطح البحر.

ويقدر مخزون الحقل من الغاز الطبيعي بحوالي 275 مليار متر مكعب، وبدأ ضخ الغاز الطبيعي من الحقل في 31 آذار من عام 2013.

وفي النشرة الاقتصادية: حكومة النظام تفصل الخلاف بين المركزي والرقابة المالية بشأن إجراء يهدد السرية المصرفية، وارتفاع غير مسبوق في أسعار الفروج.

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق