الإفطار في الأقبية بدرايا

الإفطار في الأقبية بدرايا

تحدثنا مع مراسلنا أيهم دال من داريا وأخبرنا بأن جميع الطرقات معرضة للقصف الذي لم يتوقف، حيث تم استهداف الطرق الرئيسية وجميع المراكز الحيوية داخل المدينة والمشفى الميداني، ويتم استخدام الألغام البحرية الكبيرة في عملية القصف.
معظم الناس تقضي وقتها بالملاجىء ولا أجواء رمضانية في المدينة، الجوامع مدمرة والسكان يعتمدون على أجهزة الموبايل أو على التخمين لمعرفة وقت آذان المغرب، والإفطار في الأقبية عبارة عن الأرز أو البرغل أو الشوربة بالإضافة إلى السلطة، والمحاصيل الزراعية تعرضت للدمار، والناس لا تستطيع تشغيل المولدات خوفاً من استهداف أماكنهم.

وانتقلنا إلى مراسلنا جمال الدين العبدلله من الحدود السورية التركية، الذي حدثنا عن ظهور الحشرات والبعوض على المخيمات الحدودية ومعظم الأهالي يلجؤون لتغطية خيمهم "بالناموسيات" خوفاً من انتشار الأمراض، وسط عدم اهتمام المنظمات.
وتعيش المنطقة أزمة مياه، ويصطف الأهالي على طابور طويل للحصول على المياه الصالحة للشرب، وبعضهم يشرب من الآبار والمياه الجوفية، كما أن المشافي تستقبل حالات من الإغماء نتيجة العطش والحرارة.
أسعار صرف العملات: الدولار 485-495، الليرة التركية 165-172 ليرة سورية.
أما عن أسعار المحروقات المتوفرة: المازوت 350، البنزين 500 ليرة سورية.
أسعار أهم السلع الغذائية: الخبز 250، الحمص 250، اللبن 200، العدس 300، الزيت النباتي 700، زيت الزيتون 1000، الخيار 150، البندورة 180 ليرة سورية.

تفاصيل أكثر تسمعونها في "تحويلة" اليوم.. مع زينة ابرهيم ونور عقاد.

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق