"معركة الرقة": هل وصل "المارينز" إلى أرض "الخلافة"؟

"معركة الرقة": هل وصل "المارينز" إلى أرض "الخلافة"؟
فوكس | 07 يونيو 2016

في حلقة "فوكس" لليوم، نستضيف الصحفي منهل باريش لمناقشة تقريره المنشور في صحيفة القدس العربي، عن معركة تحرير الريف الشمالي للرقة، والمشاركة الأميركية فيها، والخبير العسكري العقيد المنشق "أديب عليوي".

الصحفي منهل باريش، أكد أن هناك خلافاً بين القيادة الأمريكية المشتركة التي تقود العمليات من العراق، وقوات سوريا الديمقراطية، وأوضح: "معركة تحرير الرقة ليست معركة القوات، وزجها فيها هو استنزاف لها لعدة أسباب، أولها أن التقدمات في منطقة (عين عيسى) هي مناطق خالية عسكرياً أساساً، كما أن الخطوط الأمامية للتنظيم تقع على مسافة بعيدة بكثير عن هذي المنطقة".

ونقل باريش عن الناطق العسكري في مدينة منبج، نفيه إدخال القوات الأمريكية لدبابات من طراز (جي آر تي) أمريكية، كما شاع مؤخراً، كما نفى أن تكون قوات المجلس انتقلت من الضفة الشرقية لنهر الفرات عبر عبارات عسكرية، وكذلك الأنباء عن اصلاح جسر قرة قوزاق من قبل كتائب هندسة أمريكياً، مشيراً إلى أن الجسر مدمر بشكل كبير ويحتاج إصلاحه لوقت طويل. 

أما عن الصور التي انتشرت لجنود أمريكيين يرتدون شارات قوات سوريا الديمقراطية، رأى باريش أنها لا تتعدى كونها "لفتة بدافع التحبب" للمقاتلين في قوات سوريا الديمقراطية، وقال أيضاً: "الناطق باسم التحالف، ستيفن وارن، صرح من بغداد انه يفضل وجود العلم الامركي بدل شارات وحدات الحماية"، وتابع: "لدى الأمريكين رهان كبير على القوات لأكثر من سبب، منها شرذمة كتائب المعارضة كما رأينا في إعزاز ومارع، إذ أنها لا تمتلك قيادة واحدة وهناك خلافات كبيرة بينها، كما أن مشروع البنتاغون لتدريب المعارضة المعتدلة لم ينجح، إذ أن الجيش الحر يريد قتال النظام السوري، لذا مشروع البنتاغون يسير بشكل أفضل مع قوات سوريا لأن هدفها الأساسي هو داعش، والنظام ليس على سلم أولوياتها".

ماذا عن الموقف التركي من الدعم الأمريكي لقوات سوريا الديمقراطية؟ خاصة في محاربة تنظيم "داعش"، وكيف يقيم الخبير العسكري العقيد المنشق "أديب عليوي" القدرات والنواحي الاستراتيجية للمعركة؟ اضافة لاستطلاع رأي من منطقة الجزيرة السورية، حول مشاركة القوات في معركة الرقة.. في حلقة اليوم مع سلافة لبابيدي.

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق