كيف يتحول التعب النفسي إلى آلام جسدية؟

كيف يتحول التعب النفسي إلى آلام جسدية؟

الطبيب النفسي جلال نوفل، ضيف "معاينة حكيم" لليوم، يتحدث عن الآلام الجسدية التي لا يعرف المريض سببها وعلاقتها بالحالة النفسية.

 

يقول د.نوفل: "قد يشعر أحدهم بنوع من الأم في أحد أجزاء جسده، فيذهب للطبيب ليكتشف أنه لا يعاني من شيء فيزيولوجياً، وإنما يعاني من اضطرابات نفسية هي سبب الألم العضوي"، ويضيف الطبيب: "يعود هذا للكبت الذي يمارسه الشخص على مشاعره، خاصة وأن المرض النفسي مرتبط في مجتمنعنا بالضعف، لذا يصل الجسد إلى مرحلة وكأنه يتحدث نيابة عن المريض".

ويشرح د. نوفل: "النواقل العصبية المرتبطة بالمشاكل النفسية كالقلق والاكتئاب تشرف أيضاً على وظائف جسمية ومن ضمنها تنظيم الألم في الجسم"، ويتابع: "عند اختلال الناقل العصبي المسؤول عن الاكتئاب يزداد الإحساس بالألم، فأوجاع الرأس مرتبطة بالقلق، لأن أحد النواقل العصبية يضطرب عمله في حالة القلق، فيؤدي الى تشنج العضلات، وفي هذه الحالة يفيد المساج الذي يؤدي الى استرخاء العضلات".

المزيد من المعلومات حول هذا الموضوع وأعراض المرض، تعرفونها مع رويدة كنعان.
 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق