بيسان الشريف: غادرت سوريا بعد أن بدأت أشعر بالانتماء

بيسان الشريف: غادرت سوريا بعد أن بدأت أشعر بالانتماء
حكي سوري | 05 مايو 2016

في حلقة "حكي سوري" لليوم من استوديو "روزنة" بباريس، تستضيف لينا الشواف، الفنانة الفلسطينية السورية بيسان الشريف، والتي حصل فيلمها "ذاكرة نساء"، على وسام الفارس من وزيرة الثقافة الفرنسية. بيسان تخرجت من كلية العمارة بدمشق، وسافرت إلى فرنسا لدراسة السينوغرافيا، وبعد تخرجها عادت بيسان إلى دمشق عام 2006، وشاركت في أعمال تلفزيونية وسينمائية إضافة لعدة عروض مسرحية.

تقول بيسان أن عودتها عام 2012 إلى فرنسا، كانت محزنة بالنسبة إليها، رغم أنها ولدت في فرنسا ودرست فيها، ولكن مغادرتها سوريا، حدثت بعد أن  بدأت تشعر بالانتماء إليها، ووجدت ما تريد أن تعمل عليه.

وعن فكرة فيلمها الذي حصل على وسام الفارس، شرحت بيسان: "حين خرجت من سوريا بدأت أفكر بإنجاز مشروع بشكل كامل، كفنانة مستقلة، واخترت قصص النساء كيف خرجن ولم خرجن"، تضيف "كان لدي هذا الشعور، بأن النساء غالبا مايكون قرار مغادرتهن قراراً مرتبطاً بالعائلة، أكثر من كونه قراراً شخصياً، لذا أردت أن أصنع فيلماً يحكي عنهن".

بيسان قالت أيضاً أنها اختارت ثمانية نساء، وطرحت عليهن أسئلة محددة ركزت على قصة سفرهن، كيف غادرن؟ وكيف وصلن؟، ومالذي يذكرنه عن رحلتهن؟، وترى بيسان أن "هذي المرحلة هي التي ينساها المرء مع الوقت".

تتابع بيسان: "في البداية كانت النساء مرتبكات بسبب وجود الكاميرا،  ثم شعرن بالراحة مع الوقت وكانت لديهن رغبة بالكلام، وحاولت أن ابتعد قدر افمكان عن الشحن العاطفي، عرض الفيلم قصة أربع نساء، مع أجزاء من شهادات عن النساء الأخريات، عن قصص مغادرتهن سوريا".

المزيد عن فيلم بيسان الشيخ، وآرائها بالثورة السورية وعلاقتها بها كفلسطينية-سورية، تعرفونه في حلقة اليوم.

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق