طفلة سورية تطلق حملة مناهضة للزواج المبكر

طفلة سورية تطلق حملة مناهضة للزواج المبكر

أطلقت طفلة من سكان مخيم الزعتري للاجئين السوريين بالأردن، حملة مناهضة للزواج المبكر بعد أن فقدت بعض صديقاتها في المدرسة بسبب تزويجهن.

وتحاول الطفلة السورية اللاجئة أميمة الحوشان "14 عاما" التصدي لتلك العادة من خلال مبادرة أطلقتها ضد الزواج المبكر في مخيم الزعتري، عبر ورشات عمل منتظمة وحلقات نقاش جماعي مع قريناتها، ليتسنى لهن فهم المخاطر المرتبطة بالزواج المبكر، إذ بدأت أميمة العام الماضي، العمل كمتطوعة توعية مع مجموعة لحماية الأطفال في المخيم الذي تديره منظمة إنقاذ الطفولة، وقالت "بلشناها من نصيحة صارت لحملات أو برامج أو نعمل مثلا مجموعات ونحكي عن الزواج المبكر."

وذكرت المفوضية أن نسبة الزواج المبكر في سورية لم تتعد 13 في المائة قبل الحرب، لكنها وصلت في مخيم الزعتري إلى 32 في المائة في الربع الأول من عام 2014، وعزت الأسباب إلى الظروف المعيشية الصعبة وسعي بعض العائلات لتخفيف مسؤولياتها المالية. وقال ثائر الحوشان والد أميمة "مشاكل الزواج المبكر كثيرة جدا. وبالتالي أي إنسان بيحاول يفكر انه يشتغل على هذا الموضوع فهو بيكون إنسان واعي جدا. وهذا اللي بيخليني أطلع عليها إنه بالفعل هي إنسانة واعية وبأقول أنا معتز بها."

موظف غاضب يحطم طائرة بعد طرده من عمله!

أظهر تسجيل مصور لحظة قيام موظف مطار روسي غاضب بتحطيم طائرة تقدر قيمتها بثلاثمائة ألف يورو، وذلك بعد أن تم طرده من عمله.

ويظهر الموظف وهو يستخدم آلة حفر ضخمة في تحطيم طائرة من نوع "ياك 40" التي تعمل بـ 3 محركات وتعود لشركة "يوتي إير" للطيران أثناء توقفها على مدرج المطار مما أدى إلى إحداث ثقب كبير في هيكلها. وتقول التقارير بأن الرجل الذي كان موظفاً في شركة "يوتي إير" الروسية للطيران أقدم على هذا الفعل بدافع الانتقام من الشركة بعد أن تخلت عن خدماته.

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق