أسبوع موسيقي عالمي لأجل سوريا

أسبوع موسيقي عالمي لأجل سوريا

ينطلق اليوم الاثنين، مهرجان "أسبوع عالمي لسوريا" في 25 دولة في العالم، وستكون العاصمة اللبنانية بيروت للمرة الثانية، المنصة الرئيسية للاحتفالية العالمية التي تضم بشكل مشترك العروض الموسيقية المباشرة وورشات العمل التدريبية والمؤتمرات، لدعم السلام والابداع المشترك، والعروض والمشاركات الموسيقية الافتراضية عبر شبكة الانترنت من خلال الهاشتاغ #4Syria. 

"ملاك سويد" المسؤولة الاعلامية لمهرجان "أسبوع عالمي لأجل سوريا" ومديرة في منظمة "مدني"، والناطق باسم تحالف "تماس"، تحدثت لروزنة في اتصال هاتفي، عن تفاصيل المهرجان الذي سيقام في أكثر من بلد، حيث كانت بداية المهرجان سنة 2014 بمشاركة ثلاثة دول فقط، أما في سنة 2015 أصبح عددها سبع دول.

وأضافت ملاك: "في هذه السنة يشارك في المهرجان 35 دولة، للاحتفاء بالسلام من خلال الموسيقى، ومن خلاله نوجه رسالة لوقف القتل، وبداية للموسيقى والفن. واليوم الافتتاح الرسمي سيكون في منصة قصر اليونيسكو، بحفل لكورال بسمة وزيتونة، وكورال سنبلة، وكورال الفيحاء العالمي"، وتابعت: "ضيف الشرف الفنان أحمد قعبور، وحفلات لفرق أجنبية من عدة الدول على مدار الأسبوع وفي أماكن متعددة".

وعن أثر المهرجان السوري خارج سوريا، قالت ملاك: "سوريا للأسف كانت تصدّر الجانب المؤلم والمعبر عن الواقع، وفي هذا المهرجان السوري الذي يقام خارج سوريا سنوجه رسالة ونقول فيها العكس، حيث أن سوريا قادرة على بث الفن والابداع إيصال صوتها عبر الموسيقى كونها مادة جامعة عابرة للحدود والعوائق والحواجز والانقسامات، فكل الموسيقيين المشاركين في هذا المهرجان يقدمون أعمالهم من أجل السلام في سوريا، والضغط على المجتمع الدولي لإنهاء الحرب في سوريا".

ونوهت ملاك أنها تمثل منظمة "مدني" وهي جزء من "تماس" الذي هو التحالف المدني السوري وتحالف منظمات المجتمع المدني، عبر كورال سنبلة وكورال بسمة وزيتونة، وهما عضويين في تحالف "تماس".  وأوضحت أيضاً أن: "منظمات المجتمع المدني على عكس ما يظن البعض أن دورها يقتصر على الإغاثة والتنمية، فإن لديها رسالة تريد أن تقدمها من خلال الثقافة والفن، وتؤمن بأن الفن له دور كبير في التغير المجتمعي والمدني".

وفي ختام حديثها قالت ملاك: "أنا مسؤوله حالياً عن مشروع جديد غرضه تمكين المرآة من خلال الثقافة والفن والدراما، وندعم المهرجان لأن رؤيته تتاقطع مع رؤية تماس ورؤية مدني بدور الفن وهدفه في إيصال مضامين اجتماعية بالتغير المجتمعي، والدعم المعنوي للاجئين، فالتقت أهدفنا ورؤيتنا وهذا هو سبب الدعم لهذا المهرجان".

لسماع القاء يمكنكم الضغط على زر الاستماع.

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق