أوضاع سيئة لنازحي ريف اللاذقية

أوضاع سيئة لنازحي ريف اللاذقية

تحدثنا إلى مراسلنا جمال الدين العبدلله على الحدود السورية التركية، وأخبرنا بأنه تم استهداف مشفى "أسامة أبلق" الذي أقيم عام 2012 باليمضية، والذي كانت مهمته تشمل اللقاحات واستقبال الجرحى والمصابين، وقد سقط أكثر من 30 قذيفة ما أدى إلى إحتراق الطابق الثاني ومن ثم إخلاء المشفى بشكل تام، خسارة مادية بالمعدات والتجهيزات.

بالنسبة لوضع الطرقات: الناس عالقون على الحدود، أما بالنسبة للداخل فهناك محاولات للوصول إلى ريف إدلب والسيارات مستهدفة على هذه الطرقات، أيضاً يتم استهداف أي شيء يتحرك بين جبل الأكراد وجبل التركمان.

معظم السكان يعانون من البطالة بسبب النزوح، المواد الغذائية توزع فقط عن طريق الجمعيات الإغاثية، أما عن المحروقات فهي متوفرة بشكل نادر بسبب قلة إستخدامها: ليتر البنزين 700 ليتر المازوت 350 مع صعوبة توفره. 

أما عن سعر صرف الدولار 490-500، الليرة التركية 165-172 ليرة سورية.

وبالإنتقال إلى مراسلنا أيهم دال من داريا بريف دمشق، لا تغييرات تذكر على الطرقات ولم يتم إدخال أي مساعدات إلى الآن للمدينة.

الطرقات لا زالت مغلقة والمدينة محاصرة، والطريق إلى معضمية الشام مغلق، بالنسبة لسعر صرف الدولار لا يوجد إقبال كبير، سعر الصرف حوالي الدولار 355 ليرة سورية.

المواد الغذائية تباع بأسعار خيالية: كيلوالسكر 20000، كيلو الرز والبرغل 11000 وسط انعدام شبه كامل للمواد الأساسية.

المحروقات شبه معدومة أيضاً: ليتر المازوت 10000، ليتر البنزين 15000، الإعتماد يتم على المازوت البلاستيكي بسعر 1500 ليرة سورية.

تفاصيل أكثر تسمعونها بتحويلة اليوم.

 

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق