أعراض سوء التغذية لدى الأطفال

أعراض سوء التغذية لدى الأطفال

سوء التغذية هو نقص التغذية الناجم عن عدم كفاية الاستهلاك، وسوء الامتصاص، أو الإفراط في فقدان المغذيات، ولكن يمكن أيضا أن يشمل مصطلح الإفراط، والناتج عن الإفراط في العناصر المغذية المحددة.

 

 ومن الناحية الطبية تشخص سوء التغذية بعدم تناول الكميات الملائمة من البروتينات والطاقة والمواد الغذائية الأخرى وتشخص أيضاً بالإصابة بعدوى ما أو مرض. والحالة الغذائية لأي شخص تكون نتاج التفاعل المعقد ما بين الطعام الذي نأكله وحالة الصحة العامة والبيئة التي نعيش فيها.

أعراض سوء التغذية:

الإرهاق، الدوار، نقص الوزن، تناقص الاستجابة المناعية لجسم الإنسان، الارتباك، الغازات، الاكتئاب، الإسهال، الجفاف، السمنة.

فى مراحل متقدمة يصبح الجلد جافاً، تتساقط الأسنان، تتورم اللثة وتنزف، يصبح الشعر جافاً ومتقصفاً ويتساقط، تتقعر الأظافر وتصبح هشة، يضعف النظر، تتأثر العظام وتتألم المفاصل.

أمراض سوء التغذية:

مرض كواشيوركور: مرض يصيب الأطفال الذين يحرمون من تناول البروتينات والسعرات الحرارية، بكميات كافية لمدة طويلة. تنخفض نسبة بروتينات الأمعاء، وبروتينات الدم، وينخفض الضغط الأسموزي في الأوعية الدموية وتتسرب السوائل وتنتشر في الأنسجة مما يسبب تورمها. ويكون وزن الجسم عندئذ خادعا.

العلاج: هذا المرض ينشأ بسبب نقص الغذاء، فإن علاجه غالباً يكون من مكملات غذائية تتكون من الحليب منزوع القشدة، بالإضافة إلى الأغذية الأخرى الغنية بالبروتين. ويعطى المصاب بهذا المرض كذلك مكملات غذائية من الفيتامينات والمعادن المختلفة. ولأن هذا المرض يهوي بمناعة الجسم ومقاومته للأمراض فإنه في أحيان كثيرة يعطي المريض مضادات حيوية لتساعد الجسم على استعادة مناعته ومقاومته للأمراض.

والمزيد عن سوء التغدية، تعرفونه مع رويدة كنعان.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق